تحوّل العطور الأكثر تميّزاً من Le Vestiaire des Parfums القطع الأكثر رمزية التي صمّمها السيد سان لوران إلى تركيبات عطرية آسرة.

فعبر تجسيد السمة الفريدة التي تتميّز بها إبداعات المصمّم والمتمثّلة في ملاءمتها للجنسين، تركّز هذه التركيبات المميّزة الحادّة على ثنائيات منعكسة من المكوّنات العطرية الأساسية.

هالة شاعرية

عام 2018، ينضمّ نجم جديد إلى Le Vestiaire des Parfums  تحت إسم Blouse.

في الستينيات، حوّل السيّد سان لوران قميص المزارع الرجالي والبسيط (البلوزة) إلى تصاميم راقية شفّافة بكلّ جرأة. فقد اتّشحت البشرة بأقمشة الحرير والشيفون مع تأثير دخاني غامض، ما منح بلوزة Saint Laurent هالة شاعرية وجريئة جدّاً، بعيداً عمّا تتّسم به تقليدياً من طابع متواضع وعملي.

على مرّ المواسم والمجموعات، أصبحت هذه القطعة تمثّل جاذبيّة وتحرّر المرأة التي كرّست نفسها لدار Yves Saint Laurent. لقد أثار هذا التصميم ضجّة نظراً إلى قصّته القصيرة، لكنّه كان جزءاً من الثورة الجمالية لسان لوران التي جمعت ما بين القوّة، الأنوثة، الجاذبية، والأناقة.

بعد مرور موجة الغضب، رسّخ نجاح الـBlouse مكانتها كنجمة ساحرة ورائجة على مرّ الوقت في تشكيلة الملابس، وجزء لا يتجزّأ من إرث دار الأزياء إلى الأبد.

لمسة حريرية

لمنح الصيغة العطرية لهذه القطعة الشاعرية والفضفاضة، استخدمت Yves Saint Laurent Beauty مكوّناً نجماً في صناعة العطور..إنّها الوردة الدمشقية المقطوفة عندما لا تزال برعماً.

وقد تمّ جمع بتلاتها مع نفحات الحلبينة والفلفل الزهري التي توقظ هذه الزهرة الرقيقة لتكشف عن جانبها الغضّ، الأكثر خضرة. ثمّ تتزيّن هذه الوردة غير المتوقّعة بلون مميّز وطاقة مفعمة بالحيوية والانتعاش من خلال النفحات الحامضية.

وقد يكون عطر Blouse اليوم انسيابياً وخفيفاً لكنّ أثره العميق يكشف عن طابع شاعري وجذّاب. ويعبّر عن ذلك من خلال بذور حشيشة الملاك والمسك الأبيض الذي يحاكي بغناه وحلاوته المريحة تأثير الحرير لبلوزة راقية على البشرة.

ويصبح هذا الأثر أكثر سحراً وجاذبية بينما يبرز الكشميران طابعاً عصرياً سرمدياً، تتميّز به تصاميم Saint Laurent.