تحتفل مؤسسة الدوحة للأفلام بفعاليات مهرجان اكتشف أميركا 2018 بتقديم مجموعة من عروض الأفلام في الفترة من 1 إلى 4 نوفمبر في الساعة 7 مساءً حديقة متحف الفن الإسلامي. وتضم قائمة العروض أربعة أفلام رسوم متحركة تعرض ضمن برنامج “سينما تحت النجوم” في الهواء الطلق وذلك بالتعاون مع السفارة الأميركية في قطر. وستكون هذه العروض مجانية ومفتوحة للجمهور.

وقالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للافلام: “ستوفر فعاليات مهرجان اكتشف اميركا 2018 فرصة ثمينة للجمهور للاستمتاع بأمسيات رائعة في الهواء الطلق ومشاهدة مجموعة من أربعة أفلام رسوم متحركة مناسبة لجميع أفراد الأسرة. وتم اختيار هذه الأفلام لمنح الصغار والكبار على حدّ سواء مساحة من المرح والمتعة وذلك ضمن برامجنا على مدار العام التي تهدف للتواصل مع المجتمع وتعزيز روح الألفة والتلاقي من خلال الأفلام”.

وقال ويليام غرانت، القائم بالأعمال في السفارة الأميركية في قطر: “يشرفنا وفي إطار شراكتنا الثقافية مع مؤسسة الدوحة للأفلام ان نعرض للسنة الثانية على التوالي مجموعة من الأفلام الامريكية في قطر. هذه الأفلام ليست لمجرد الترفيه العائلي، بل هي تعلمنا وتساعدنا على معرفة المزيد عن بعضنا وعلى إزالة التصورات النمطية وتقرب المسافات بيننا. تحظى السينما بالشعبية الأكبر بين كافة أنواع الفنون، وهذه الأفلام تحديدا تتناول الابتكارات والتكنولوجيا الأمريكية في الفنون”.

في مساء الخميس 1 نوفمبر، يُعرض فيلم” طائرات” (2013) للمخرج كلي هال، ويدور حول داستي كروبهوبر وهو طائرةٌ صغيرةٌ تخاف المرتفعات، إلا أنه يحلم بالمنافسة في حلبات السباق. يلجأ داستي إلى الطائرة سكيبر الذي تساعده في التاهل لمواجهة ريبسلينجر، بطل حلبات السباق المدافع عن لقبه. يواجه داستي بشجاعة الاختبار الأصعب عندما يخوض ارتفاعاتٍ لم يكن يحلم أبداً بالوصول إليها.

في مساء الجمعة 2 نوفمبر، تعرض المجموعة الأولى من أفلام بيكسار القصيرة (2007) من إخراج جون لاستر. تتجلى في هذه الأعمال القصيرة فن السرد بأبهى صوره من العقول النابغة التي قدّمت لكم أفلاماً لا تُنسى في تاريخ السينما ومنها “حكاية لعبة” (Toy Story) و”شركة المرعبين المحدودة” (Monsters Inc) و”البحث عن نيمو” (Finding Nemo). رسمت هذه الأفلام القصيرة وجهاً جديداً لعالم الرسوم المتحركة والترفيه بتقديمها قصصاً ممتعةٍ لجميع الناس بمختلف أعمارهم في أعمالٍ نرى فيها مفهوماً جديداً للرسوم المتحركة ونستمتع بموسيقى لا تُنسى، ونتعرّف على شخصياتٍ تأسر القلوب.

ويشهد مساء السبت 3 نوفمبر عرض فيلم “حكاية لعبة” (1995) للمخرج جون لاستر. يدور الفيلم حول وودي، دمية راعي البقر المفضّل لدى آندي، ولكن عندما يهبط باز يطير في أحد الأيام على غرفة أندي، تبدأ خصومةً محمومةً بين اللعبتين تؤدّي بهما إلى كابوسٍ مخيف عندما يصلا إلى منزل سيد جار آندي، الطفل الذي يستمتع بتعذيب الدمى.

ويقدم العرض النهائي في مساء الأحد 4 نوفمبر مع فيلم “تشيكن ليتل” (2005) للمخرج مارك ديندال. تُصاب بلدةٌ صغيرةٌ بحالةٍ من الذعر بعدما يقوم تشيكن ليتل بإخبار الجميع بأن السماء تسقط على رؤوسهم، ويحلّ غضب البلدة بكاملها على الدجاجة الصغيرة بعد فشله في إيجاد قطعة “السماء” التي وقعت على رأسه. ولكن تسقط قطعةٌ أخرى على رأسه بعد عامٍ كامل، ليكتشف تشيكن ليتل بأن “السماء الساقطة” هي في الواقع قطعةٌ من صحنٍ فضائي، وهنا يكون على تشيكن ليتل أن يقنع بلدته، التي يستحيل أن تصدّقه مرةً ثانية، بأن هناك غزواً فضائياً قادماً.

وستكون هذه العروض متاحة للجمهور مجاناً وأولوية الدخول لمن يحضر أولاً.