يتميز دار أزياء نورة نرجيسالتصاميم ا لكل إمرأة لديها الكثير من الجرأة وتسعى للتعبير عن نفسها عن طريق الموضة، بعيداً عن الخوف لكن من دون المساومة على قيمتها الأساسيه مع التمسك بالأزياء المخافظة .

وأسس دار أزياء نوره نورجيس على يد المصصمة  روشان التي تجسد في جميع تصاميمها الطابع الأنثوي للمرأة بشكل كبير ووتمزجه مع الجمال الحديث..

وتجربة مصممة الأزياء روشان تمثلت في العثور على خيارات متنوعة في الموضة التي تجاوزت الثقافات العالمية المختلفة لخلق علامة تجارية مميزة.

تابعوا معنا قراءة المقال للتعرف على فكره الدار . 

تهدف تصاميم نوره نرجس ابالتركيز على سعادة العملاء ومن خلال توفير أزياء مناسبة  يمكن الإعتزاز بها. كما تهتهم الدار بكافة التفاصيل الصغيرة للأزياء لإعادة سحر العالم القديم من الملابس.

كما أنها تقوم بتعزيز المرأة المحافظه من خلال توفير الأزياء التي توفر تجربة أنيقه من ناحية الموضة ولا تزال في نفس الوقت متمسكة بالقيم الأساسية.

و تكسر الحواجز الثقافية عن طريق تصميم الأزياء المحافظة التي تتوافق مع الإتجاهات العالمية وخلق صلة وصل بينها وبين الذوق المحلي لتناسب الجميع دون استثناء.

كما يركز دار أزياء نورة نرجس على رفع مستوى المجتمعات الريفية التي تعمل وراء إنتاج الأزياء، ويتم التعامل مع المصنعين في المناطق الريفية في الهند. وتهتم الدار بمنح الحرفيين نسبه مئوية من المبيعات.

مصممة الأزياء روشان تحمل شهادة تصميم الأزياء من الهند من واحدة من أهم 20 جامعة في العالم في مجال تصميم الأزياء. كما تم تكريمها كأكثر المصممات إبداعاً في مجال التصاميم سنة 2011.

وقد حصلت أيضاً شهادة الماجستير  من لندن.

وبعد سبع سنوات من العمل في مجال الأزياء والتصميم الجرافيكي في لندن والهند، حققت حلمها ولحقت شغفها في مجال تصميم الأزياء لتفتح الدار الخاص بها “نوره نرجس”.

شاركت مصممة الأزياء روشان  في أول عرض أزياء والذي كان في دبي مودست فاشن وييك، وذلك سنة 2017.

و بالتزامن مع غلاف مجلة فوغ الذي تضمن أول عارضة أزياء محجبة على الغلاف، حليمة آدن، كان للدار فرصة أن تكون في هذا العدد من خلال لقاء مع مصممة الدار روشان.