تُواصل علامة Iris & Ink لموسم خريف/شتاء 2018 طرح اللوازم الكلاسيكية والتصاميم البارزة التي باتت مرادفة لاسم العلامة، بهدف تقديم إطلالات تُلائم أي مناسبة وأي مكان. تتألّف هذه المجموعة الموسمية من قطع تُجاري صيحات الموضة وتُكمّل التصاميم المتاحة على موقع THE OUTNET التي تحمل توقيع أهمّ المصمّمين.

تبقى الجودة التي لا يُعلى عليها جوهر تصاميم Iris & Ink، التي ركّزت هذا الموسم أيضاً على الأنسجة. على سبيل المثال، أضفى صوف الشيرلينغ والبدلات الجامدة وصوف الكشمير لمسة فاخرة، تُكمّلها القطع المصمّمة من الحرير المنسدل والجلود الناعمة لإطلالة متألّقة من أعلى الرأس حتّى أخمص القدمين.

تأخذ البدلات حيّزاً كبيراً هذا الموسم، مع سترات رسميّة وسراويل ضيّقة وتنانير ضيّقة يصل طولها إلى الركبة مزدانة بنقشة المربّعات. يُمكن تنسيق هذه القطع معاً لإطلالة مزدوجة النقشات تُجاري صيحات الموضة، أو ارتداؤها منفصلة لإطلالة أكثر بساطة.

اكتست قطع الصوف الكلاسيكية بحلّة حديثة بفضل الأكمام الكبيرة والتفاصيل السبّاقة في عالم الموضة، ويمكن تنسيقها مع السراويل المصمّمة من الجلد التي تشتهر بها Iris & Ink للتألّق بإطلالة ولا أروع.

تنبض باليت الألوان الخريفية الغنيّة بالذوق الرفيع الذي تشتهر بها Iris & Ink، وتُكمّل الطيف الواسع من الأنسجة والأقمشة الذي تجلّى في كل المجموعة، سواء أفي اللباس الأسود المخملي أو البلوزة المصمّمة من الحرير والمستوحاة من التصاميم الفينتاج، أو فستان السهرة المزيّن بالكشكش بلون الزمرّد. تتراوح الأحذية التي تُجاري صيحات الموضة بين الحذاء المربوط عند الكاحل ذي الكعب العريض الذي يناسب أي إطلالة، وحذاء الميول المكشوف من الخلف المناسبة للإطلالات النهارية كما السهرات.

لاحقاً هذا الموسم، ستطرح علامة Iris & Ink باقة واسعة من الملابس الرياضية التي ستوفّق بين مواصفات الراحة والأناقة، على أن تشمل المجموعة الأولى أقمشة متطوّرة، وحشوات رياضية مصمّمة من الشبك، وتفاصيل مجسّمة ضمن تشكيلة واسعة من الأزياء الرياضية التي تتّسم بالمزايا العملية والأنيقة. كما ستخوض العلامة مجال المجوهرات، مع تشكيلة من القطع المعاصرة التي تجاري صيحات الموضة وتتلاءم مع الأزياء الجاهزة التي طرحتها العلامة، المتوفّرة على الموقع اعتباراً من شهر سبتمبر 201.

يُشار إلى أنّ مجموعة Iris & Ink لموسم خريف/شتاء 2018 ستتوفّر حصرياً على موقع THE OUTNET اعتباراً من شهر سبتمبر 2018.