ساعة الغوص الفاخرة، إحدى أكثر الصياغات حداثة لساعات Aquaracer الشهيرة من TAG Heu. واحتفالًا بانتهاء صيف 2018، تُعلن صانعة الساعات السويسرية عن طرح أفخم وأحدث موديلاتها على الإطلاق، والتي جرى تصنيعها من الكربون وسيتم بيعها حصريًا من خلال متاجر TAG Heuer وعبر الموقع الإلكتروني www.tagheuer.com ابتداءً من 1 سبتمبر. إنها موديلات تمتاز بمظهر عصري يجمع بين الراحة والمتانة والسمات الرياضية.

تتجلى ساعة Carbon Aquaracer في ثلاثة موديلات، يخطف كل واحد منها الأنظار بفضل لمسات اللون الأزرق أو الأصفر أو الذهب الوردي. ويضم جسم الساعة، ذو قطر 41 مم والمصنوع من التيتانيوم المغطى بلون أسود بتقنية PVD، إطارًا من الكربون. كما يزخر المينا بتأثير الكربون الرائع للغاية. ولذلك فهي ساعة فائقة المتانة والقوة وخفيفة في نفس الوقت. كما أن المظهر الأسود بالكامل المتألق باللمسات اللونية يُضفي على الساعة مزيدًا من الأناقة والسمات العصرية.

بفضل الحقن العشوائي لألياف الكربون في المادة الصمغية المضغوطة في درجات حرارة عالية، تظهر كل قطعة كنموذج فريد يتباهى بتصميم حصري مُجزّع باللون الأسود والرمادي. وهو مظهر يُحاكي روعة الأعماق في المحيط. وتتمتع الساعة Aquaracer Carbon بمقاومة للماء تصل إلى 300 متر، مما يجعلها ساعة مثالية للباحثين عن خوض المغامرات مع الحفاظ على مظهرها الأنيق والرياضي الذي لا ينفصل عن روح شركة TAG Heuer. وتزداد أناقة الساعة من خلال السوار القماشي الأسود الجميل والذي يزدان بدرز تعكس روعة ألوان المينا.