تحظي عارضة الأزياء العالمية سيندي كروفرد بمحبة  واسعة وجمهور عريض منذ بداية مسيرتها في عالم الأزياء سنة 1987. وبلغت صاحبة الشامة الشهيرة عمرها الخمسين لكنها ما زالت تحافظ على جاذبيتها، الا أنها تركت مجال عرض الأزياء سنة 2000.  استطاعت وهي في سن صغير أن تتعاون مع أهم دور الأزياء في العالم، كما أنها أنها تصدرت صورها أغلفة أهم المجلات العالمية.  ارتبطت سيندي كروفرد  بالنجم العالمي الشهير ريتشارد جير عندما كانت في ال 22 من عمرها وكان هو يبلغ 37 عاماً، إلا أنهما انفصلا فيما بعد.

سيندي كروفرد

تزوجت فيما بعد برجل الأعمال الأميركي  وعارض الأزياء السابق راندي جيربر وأنجبت منه بريسلي وكايا.  والجدير بالذكر أن ابنتها كايا على خطاها، حيث بدأت في مجال عرض الأزياء وهي في العاشرة من عمرها.  وتعاونت مع أهم دور الأزياد مثل فيرزاتشي وماركس جاكوب.

ورثت كايا عن أمها شغفها بعالم الأزياء والموضة لتكون نسخة طبق الأصل عن كروفرد، حتى أن البنت وأمها في بعض الأحيان ترتديان أزياء متطابقة من تصميم كبار دور الأزياء، ومنهم بالمان. حتى أن بعض المجلات الشهيرة اختارت عرضهما على واجهة مطبوعاتها وهما ترتديان أزياء متطابقة مثل مجلة “فوغ”.

أطلقت كروفرد كتاباً خاصاً عن حياتها عبرمائة وخمسين صورة.

سيندي كروفرد