قامت دار الساعات السويسرية الأنيقة “لويس موانيه” بإضافة إصدار متروبوليس ماجيك جرين والذي أثار إعجاب الأفراد من محبي الساعات الفاخرة في الدورة السابقة من معرض بازل ورلد. كانت هذه الساعة – ولا تزال – هي الوحيدة من لويس موانيه التي تحتوي على علامات ساعات رومانية. بنية هذه الأرقام الرومانية فريدة وخاصة جدا حيث تميز قمة المنتج. أولا، تصميمها – مستوحى مباشرة من إصدار Compteur de Tierces الأسطوري، المصنف في موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأول كرونوغراف في التاريخ. بعد لك هيكلها: كل علامة ساعة بها ثلاثة وجوه، يتراقص الضوء قبالة كل منها. تحتوي الجوانب على قسم بقص الألماس والتشطيب الساتاني، ويعكس هذا القسم الضوء في عمق الميناء، مما يجعل الساعة تشرق بالحياة. يتم تعزيز تباين الألوان من خلال بطانة ورنيش أبيض على كل علامة ساعة. يتم ترتيب علامات الساعات، التي لا تزال أكثرة ندرة، حول ميناء منظم للغاية، بدرجة اللون الأزرق التي تخلق مستويات غير مسبوقة من التباين والسطوع في صناعة الساعات: “ماجيك بلو” (الأزرق الساحر). هذا الأزرق تحديدا يختلف عن أي شيء يتحقق باستخدام طلاء الميناء، الورنيش، أو الغلفنة، ما يوفر شعورا فريدا بالعمق والقوة، كما يوحي بضخامة المجرة التي فحص لويس موانيه نفسه أسرارها من خلال علم الفلك.

الآن، حققت لويس موانيه عمق لون معادل لدرجة لون أخرى: إصدار ماجيك جرين المتألق. استغرق الأمر ما يقرب من عام لتطوير ماجيك جرين التي يمكن أن تنافس شدة وقوة “ماجيك بلو”.