تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

أضافت دار Yves Saint Laurent تشكيلة جديدة إلى مجموعة عطورها الشرقية “Le Vestiaire des Parfums”، مُعتمدةً أسلوبًا جديدًا من أراضٍ بعيدة.

لقد زرعت طفولة إيف سان لوران، التي قضاها في مدينة وهران الجزائرية، في نفسه حنينًا دائمًا إلى أراضي الشرق، بدأ بالتعبير عنه في عام 1962، عندما أخذ يُلبس النساء في باريس سترات واسعة من طراز المهراجا، وعمائم مطرّزة، وأول موديل من سترة السفاري الشهيرة.

وبات الشرق مصدر إلهامٍ مستمرّ بالنسبة إليه في ما بعد، مع اكتشافه مدينة مراكش بألوانها القويّة، ونباتاتها الوارفة، وسحرها الخلّاب.

بلمساته المبدعة أضفى على الشرق طابعًا حضريًا ومعاصرًا، وكانت تصاميمه المستوحاة من الأزياء التقليدية، والتي شملت بدلات نسائية وسترات reefer jacket الضيّقة، تتلاءم بالكامل مع بقية ملابس السيّدات.

ويُمكن القول بأنّ المجموعة الشرقية تستحضر العصر الذهبي لأزياء إيف سان لوران. زخارف على شكل نقوش عربية وجلود شاموا مخمليّة الملمس. عطورٌ تغمر الجلد بنعومة وتعكس العالم الخيالي للمصمّم وتترك أثرًا راقيًا وعصريًا للغاية. إنّه إرثٌ من التركيبات الخيميائية والتأثيرات النادرة التي نُسِجت معًا في مختلف أقطار الشرق، والنتيجة: بصمةٌ أبديّة.

تكشف مجموعة العطور الشرقيّة LE VESTIAIRE DES PARFUMS خصوصيّة الشرق، وقد أضيف إلى المجموعة عطران جديدان – SLEEK SUEDE و MAGNIFICENT GOLD – كما اعتُمِد تصميمٌ جديد للقوارير. تتميّز هذه المجموعة بفخامة عصريّة بارزة. إنّها عطور التميّز.