منذ فضيحة المنتج الأمريكي هارفي واينستن والقائمة ما زالت مستمرة، ففي كل يوم يتم توجيه اتهامات جديدة نحو نجوم آخرين. وآخر من انضم للقائمة كان الممثل الشهير ستيفن سيغال باتهام من الممثلة جوليانا مارغوليس. حيث صرحت جوليا والتي سبق وأن وجهت اتهاماً لهارفي واينستن- في حديث لها في برنامج  Just Jenny أن سيغال قد تحرش بها عندما كانت في الثالثة والعشرين من العمر وفي بدايات مسيرتها. حيث أرسلتها مديرة تجارب الأداء إلى سيغال في شقته الفندقية لمراجعة أحد المشاهد معه، وعندما وصلت وجدت أن أحداً لم يكن هناك سواهما، تضيف جوليانا “حاول إخافتي بجعلي أرى مسدسه، وأنا التي لم أر مسدساً حقيقياً في حياتي .. ولكنني نجحت في الهرب في آخر الأمر”.