أعلنت نقابة الموسيقيين في مصر عن إيقاف الفنانة شيرين عبد الوهاب عن الغناء على خلفية ما صدر منها بإحدى حفلاتها حيث اعتبره أعضاء النقابة سخرية واستهزاء غير مبررين بمصر. حيث أنه وفي إحدى الحفلات التي أحيتها النجمة مؤخراَ طالبتها إحدى الحاضرات بصوت عال بأن تؤدي أغنية “مشربتش من نيلها” لترد عليها شيرين “هيجيلك بلهارسيا” وتضيف “اشربي إيفيان أحسن”، مما اعتبرته النقابة إساءة لمصر وجمهورها وحكومتها وشعبها. الجدير بالذكر أن جميع أعضاء النقابة اشتعلوا غضباً فطالب نقيب الإعلاميين حمدي الكنيسي بوقف المطربة واتخاذ إجراءات ضدها فوراً لإساءاتها المتكررة بين الحين والآخر. من جانبها نشرت شيرين عبد الوهاب بياناً على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وجهت فيه اعتذاراً وقالت أنها “تفخر عندما تغني في أي دولة ويسبق اسمها لقب المطربة المصرية وتجده شرفاً ما بعده شرف، ونعمة من الله أنها نشأت في هذا الوطن، هذا الفيديو الذي أصاب أبناء وطني بالصدمة من حفلة في الشارقة منذ أكثر من عام، وعندما شاهدته، شاهدته كما لو كان هذا الموقف يحدث أمامي لأول مرة و كما لو كانت من تتحدث فيه شخص غيري فأنا بالفعل لا أتذكر أني قلت هذا الكلام لأنني بالطبع لا أعنيه و لا يعبر عما بداخلي تجاه وطني، وكما ذكرت سابقاً كانت دعابة سخيفة لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها” وذيلت بيانها باعتذار قائلة “وطني الحبيب مصر وأبناء وطني مصر أعتذر لكم من كل قلبي عن أي ألم سببته لأي شخص فيكم و يعلم الله مدى حبي وانتمائي لبلدي مصر ولكم جميعاً، فلم ولن أنسى فضل مصر وفضلكم، وأعدكم بأن أتدارك مستقبلاً مثل هذه الأخطاء الساذجة التي تضعني الآن أمامكم في مثل هذا الموقف الذي أتمنى لو أني لم أكن فيه الآن .. أنا آسفة”.