قامت الملكة رانيا العبد الله بزيارة إلى مخيم كوتوبالونغ للاجئي الروهينغا المسلمين بمنطقة كوكس بازار ببنغلاديش، حيث التقت بعدد كبير من اللاجئين واستمعت إلى القصص والمآسي التي يمرون بها بشكل يومي، كما تفاجأت بأوضاعهم المعيشية والصحية القاسية، ناهيك عن الاضطهاد الذي يتعرضون له بشكل مستمر دون أي احترام للمبادئ الانسانية، مما دفعها إلى توجيه دعوة لوضع نهاية إلى الظلم الذي تتعرض له هذه الجماعة. كما قامت بتوجيه شكر للمنظمات الخيرية الداعمة لهم ولحكومة وشعب بنغلاديش على موقفهم الإنساني من هذه الأزمة الكبيرة. الجدير بالذكر أن هذه الزيارة قد تزامنت مع مؤتمر لتقديم الدعم للاجئي الروهينغا عقد في جنيف بهدف حشد الجهود الدولية من أجل توفير 434 مليون دولار لمساعدة مليون شخص بحلول فبراير 2018 والتي تم تمويل %26 فقط منها، حيث دعت الملكة رانيا المانحين للاستجابة السريعة والفعالة.