ألقي القبض على مغني الراب الشهير نيلي بعد أن قامت إحدى النساء بتوجيه تهمة اغتصاب له عقب حفلة للفنان أقيمت بالقرب من مدينة سياتل. إذ أن الشرطة ألقت القبض على الفنان إثر اتصال امرأة بخدمة الطوارئ لتبلغ عن تعرضها للاعتداء الجنسي، ليتم القبض على نيلي واسمه الحقيقي كورنيل إيرل هاينيز- ونقله للحجز الاحتياطي لإتمام التحقيقات اللازمة، إلا أن محاميه قد نفى التهمة تماماً ووصفها “بالملفقة”. الجدير بالذكر أن الفنان سبق وأن ألقي القبض عليه بتهمة حيازة المخدرات والأسلحة في عام 2015.