نجمة مُثيرة للجدل، ورغم ذلك لا ترى من ينتقدها ويهاجمها، تم إتهامها كثيراً بالإثارة، ولكنها تقول إن ذلك نابع من التعصب والجهل، كما واجهت الكثير من الأزمات في حياتها، ولكن تعاملها مع الجميع بعفوية وبصورة طبيعية جعلها محبوبة لأنها ليست من هواة النظر للشهرة والنجومية.. هي الفنانة مايا دياب التي ترد على من ذكروا أنها بديلة هيفاء وهبي، وتكشف لنا موقفها من أمور كثيرة في الحوار التالي:

إلى أين وصل التحضير لألبومك الجديد؟

ألبومي يمر حالياً في المراحل النهائية منه، حيث انتهيت من تسجيل أكثر من نصف أغنياته وأواصل البقية، ومن المقرر أن يُبصر النور نهاية العام الجاري، والألبوم منوع اللهجات، وتعاونت فيه مع فريق عمل متميز، من بينهم أمير طعيمة وزياد برجي وغيرهم، وأتوقع أن يُحقق لي نقلة فنية جديدة لتنوعه واختلاف أفكاره وتفاصيله.

في اختيارك للأغاني.. هل تخافين من مبدأ التغيير الذي قد يرفضه البعض؟

إطلاقاً.. لا أخاف من التغيير رغم أن كثيرين يخافون منه لأنه عادة ما يكون في مقابله الجدل أو النقد، ولكن الاختلاف هو أهم شيء فيما أُقدمه والفكرة المميزة هي التي تستقطبني لها، وأنا لا أمانع تقديم مختلف اللهجات ولكن الفكرة هي ما تتحكم في ذلك.

هل تتابعين ما يتم إصداره على الساحة الغنائية من ألبومات للكثير من النجوم؟

بالتأكيد.. أنا متابعة جيدة لكل ما يتم طرحه، لأن العمل الجيد والمميز هو الذي يصل لكل الناس، وهناك الكثير من الأعمال التي أستمع إليها وتعجبني وأعود لأبحث عنها، فأنا أحب الاستماع إلى نانسي عجرم ونوال الزغبي وإليسا وغيرهن الكثير.

ماذا عن تقديم البرامج؟

لا أعتبر نفسي غائبة عن تقديم البرامج، لأن هناك الكثير من العروض غير المناسبة أعتذر عنها ولا يمكن أن أتواجد طوال الوقت في تقديم البرامج، بل لدي أعمال أخرى لابد أن أهتم بها، لاسيما وأنني لا أقبل إلا الأفكار المميزة المختلفة التي لم تُقدم من قبل، وأنا الآن في مرحلة التحضير لبرنامج جديد على شاشة عربية ضخمة وسوف يتم الإعلان عنه في القريب ولكن غير مُصرح لي الحديث عنه في الوقت الحالي.

أنت الفنانة العربية الوحيدة التي تم اختيارك ضمن أيقونات الموضة لعام 2017 في إستفتاء لأحد المواقع إلى جانب سيلينا جوميز وبريانكا شوبرا وغيرهن.. كيف وجدت هذا الأمر؟

بالتأكيد.. هذا شيء أسعدني للغاية حينما سمعت عنه، وأتمنى أن أكون دائماً عند حُسن ظن جمهوري، فأنا أختار ملابسي بما يليق بي مع تطور في كل شيء، ولا أقلد أحداً، بل أحب أن يكون لي خط خاص بي سواء في إطلالاتي أم مظهري.

تشاركين في الكثير من النشاطات الإنسانية والخيرية وأبرزها محاربة سرطان الثدي، فما هي خطواتك المقبلة بهذا المجال؟

لا أحب أن أُشارك في أحداث وتظاهرات فنية خفيفة فقط، بل أنني شاركت لأكثر من مرة من قبل في التوعية عن مرض سرطان الثدي ومحاولة توعية النساء حول خطورة الأمر وضرورة الكشف المبكر، وكانت آخر المبادرات في لبنان منذ أسابيع قليلة وسعدت بحضور وتواجد الناس، وأتمنى في المرة المقبلة أن أتواجد مع النساء داخل غرفة الكشف لكي تكون خطوة بدأناها من الصفر حتى تحولت لواقع ملموس بالفعل.

أنت عرضة للجدل ومواجهة بعض صدمات الناس سواء في تصريحاتك أم إطلالاتك

أنا لا أقصد أي جدل أو إحداث صدمات سواء لنفسي أم للناس، ولكن هناك بعض الأشخاص يكتبون أشياء غير واقعية، والحقيقة أنهم من يتعرضون للجدل والصدمات ولا يكون لي دخل بهذه الأمور.

هل من مشاريع جديدة بالتمثيل؟

هناك مشروع سينمائي ضخم يكشف أسراراً للمرة الأولى ومأخوذ عن قصة واقعية ولكنها مثيرة للجدل، وأتوقع أن يُحدث ضجة كبيرة والحديث عن تفاصيله ممنوع في الوقت الحالي، ولكننا سنبدأ في التحضير له خلال الفترة المقبلة.

ما حقيقة حلولك بديلة لهيفاء وهبي بفيلم «ثانية واحدة»؟

قرأت هذا الكلام واندهشت منه، لأنه عارِ تماماً عن الصحة، ولا أحب التعقيب عليه لأني أحضر لفيلم سيمائي كما ذكرت، ولكنه بعيد عن أي أعمال أو تفاصيل أخرى ذكرتها الصحافة لمجرد أنها اجتهادات يرغبون في تحقيق سبق صحفي فقط من خلالها.

لك تصريحات مثيرة للجدل آخرها الحديث عن قضايا الاغتصاب.. فلماذا وانت تعرفين أنكِ ستواجهين الكثير من ردود الفعل السلبية؟

لا دخل لي بأي جدل أواجهه طالما أنني أدافع عن الإنسانية بشكل عام، فأنا لا أدافع عن أشخاص بعينهم بل أتحدث عن أي أمور من ناحية إنسانية، فأنا مع ضرورة إعدام كل مُغتصب طالما نحن قادرين على الإعلان وتبليغ الشرطة والأمن، فالأمر لا علاقة له بإثارة الجدل بل الحديث عن الناس من زاوية إنسانية.

بعيداً عن الفن.. هل لديكِ خطوط حمراء في حياتك؟

بالتأكيد، ولكنني لا أعلن عنها كي تظل حمراء.

ماذا عن مايا الأم؟

أعيش حياتي بطبيعتي مع ابنتي ونحن أصدقاء، وهي قريبة مني للغاية ونتحدث ونلعب ونتشاور في أمور كثيرة، والأمر قريب من طبيعة كل الأمهات.

هل تنزعج ابنتك من شهرتك وعملك بالفن؟

إطلاقاً.. لا تنزعج لأنني لا أقصر في حقها وأعطيها وقتي واهتمامي، هي أهم أولوياتي.

هل غيرتك الشهرة ؟

لا طبعاً،  بل أصبحت روتيناً يومياً أقوم به يومياً وأتعايش معه.

صفي نفسك في جملة؟

واقعية وشفافة وبعيدة تماماً عن الزيف، وأعتقد أن هذا الشيء هو أكثر ما قرّبني من الجمهور ووطد علاقتي بهم.

لماذا صرحت بأن طموحاتك لنفسك ولا ينبغي قولها بصوت عالِ؟

لأن هناك أشياء لا أحب أن يعرفها أحد، وهذه من ضمن خصوصياتي التي لا أحب أن أعترف بها، ولكن طموحاتي كبيرة وحققت الكثير منها.

هل تفكرين فيمن يتهمك بالإثارة في أعمالك وإطلالاتك؟

لا أنظر إليهم في الأساس كي أفكر فيهم، وهذا نتاج الجهل والعصبية الموجودة في العالم العربي.

كيف تتعاملين مع الموسيقى والغناء والعمل بمجال الفن عامة؟

أتعامل مع الموسيقى بشغف وحب شديد، وأحب عملي وأقدره للغاية وأهتم بمظهري وجمالي لأنني فنانة ويستوجب علي الظهور بأفضل صورة، ولكن رغم ذلك كما ذكرت لك لا أعيش أجواء النجومية والشهرة وأتعامل بصورة طبيعية وعفوية.