تسعى الفنانة مادونا للم شمل الأسرة والعيش بجانب ابنها “ديفيد” في البرتغال، فبحسب مصادر مؤكدة قد انتقلت النجمة للعيش في العاصمة البرتغالية لشبونة وهي الآن تستقر في جناح ملكي في أحد الفنادق إلى أن تجد منزلاً مناسباً. وقد انتشر فيما سبق أن الفنانة كانت قد اشترت ضيعة قيمتها تسعة ملايين دولار في جبال سينترا على مشارف لشبونة. وقد أخذت مادونا هذا القرار بشكل رئيسي بسبب ابنها ديفيد البالغ من العمر أحد عشر عاماً والذي قد بدأ التدريب في أكاديمية الشباب بالنادي. الجدير بالذكر أن عدداً من المشاهير كانوا قد اشتروا أملاكاً في البرتغال مؤخراً مثل مايكل فاسبندر ومونيكا بيلوتشي.