أبدت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان غضبها من التقارير والأخبار التي تدور حول خبر انتظارها لطفل ثالث من أم بديلة واصفة ذلك بأنه “اقتحام سافر للخصوصية”، خاصة وأنها لم تنشر أي تصريحات لا هي ولا زوجها الفنان كانييه ويست بخصوص هذا الأمر. حيث قالت النجمة لموقع “E-News” أنها اطلعت على خيارات كثيرة مع شريكها لكنهما لم يتخذا أي قرار حاسم بعد، وأضافت أنها سئمت هذه الأحاديث لذا قررت أن توضح الحقائق خلال رحلتها لحضور أسبوع الموضة في نيويورك. الغريب في الأمر أن تنزعج شخصية مثل كيم من اقتحام الخصوصية، خاصة وأنها لا تعير هذه الأمور كثيراً من الاهتمام نسبة لعملها كنجمة “تلفزيون واقع” والذي يستوجب تخليها عن جزء كبير جداً من الخصوصية.