بعد الأحداث الأخيرة والضجة التي أثارها نجم مسلسل Netflix الشهير “House of Cards” كيفن سبيسي -الحائز على جائزة الأوسكار- بعد تلقيه اتهامات بسلوكات غير أخلاقية في كواليس تصوير المسلسل. حيث اتهم ثمانية من العاملين الحاليين والسابقين بمسلسل House of Cards كيفن سبيسي بسوء السلوك الجنسي وفقاً لما ذكرته شبكة CNN. وبناء عليه، قامت شركة Netlfix بتعليق إنتاج الجزء السادس والأخير من المسلسل والذي يلعب فيه سبيسي دوراً رئيسياً، ومن ثم قامت بنشر بيان يؤكد أن الشركة لن تستمر في إنتاج المسلسل إذا شارك فيه كيفن سبيسي، مؤكدة أن تركه للمسلسل لا يعني انتهاء المسلسل، وأن الشركة تعمل بجدية مع شركة Media Rights Capital  المنتجة للمسلسل للوصول إلى حل يمكنهم من استمرار المسلسل خلال هذه الفترة. كما أكدت بدورها شركة Media Rights Capital أنها قامت بإيقاف كيفن سبيسي بشكل فوري عن العمل لحين انتهاء التحقيقات حول مزاعم سوء سلوكه الجنسي في كواليس تصوير المسلسل. الجدير بالذكر أن سبيسي كان قد تلقى اتهاماً من الممثل أنتوني راب بالتحرش الجنسي، حيث قال راب أن سبايسي تعرض له جنسياً عندما كان الأول طفلاً في الرابعة عشرة من عمره خلال حفلٍ استضافه سبيسي في عام 1984. وبدوره قام سبايسي بتوجيه اعتذار لراب مدعياً أنه لا يذكر ما حدث بالضبط إلا أنه يقدم اعتذاراً صادقاً إن كان ذلك قد حدث فعلاً مؤكداً أنه سلوك غير مقبول بالمرة.