بعد أن صرح الممثل الأمريكي الشهير كيفن سبيسي باعتدائه الجنسي على زميله  أنتوني راب في الماضي، قطع سبيسي عهداً على نفسه وعلى الجمهور بأن يخضع للعلاج، واصفاً ما ارتكبه بأنه غير مقبول على الإطلاق. وبالفعل فقد صرح المتحدث الرسمي باسم سبيسي أن كيفن الآن يخضع للعلاج في مصحة متخصصة لتقويم سلوكه، وأنه ليست هنالك أي معلومات متوفرة في الوقت الحالي. الجدير بالذكر أن أنتوني راب كان قد صرح أن سبيسي اعتدى عليه جنسياً عندما كان عمره 14 عاماً، لتتوالى بعدها الاعترافات ضده من عدد من السيدات والرجال وتتخذ Netflix إجراءت قانونية صارمة ضد النجم، خاصة بخصوص مسلسل House of Cards.