بعد فضيحة جنسية كبرى للمنتج الأمريكي الشهير Harvey Weinstein، أعلنت شركة The Weinstein في بيان لها عن قرار فصل هارفي واينستن، والذي عمل كرئيس مشارك للشركة. حيث كشفت نيويورك تايمز أن واينستن قد أجرى ثمان تسويات مع نساء اتهمنه بالتحرش الجنسي والاتصال الجسدي غير المرغوب فيه، وأنه قد قام بإيهامهن أنه سيجعل منهن نجمات، لتنتشر بعدها أخبار بحصوله على إجازة لأجل غير مسمى من العمل، ومن ثم أصدر البيان لحسم الأمر. وبحسب موقع نيويورك تايمز فإن العديد من النجمات العالميات قد أقررن بتحرش واينستن بهن مثل أنجلينا جولي وغوينيث بالترو وغيرهما الكثيرات. ومن الجدير بالذكر أن القرار دخل حيز التنفيذ الفوري مباشرة وتم إيقافه بشكل تام من العمل في الشركة.