بعد أن افتتح مهرجان القاهرة السينمائي بفيلم The Mountain between us من إخراج الهولندي من أصول فلسطينية هاني أبو سعد، وبطولة النجم إدريس ألبا وكايت وينسلت، فوجئ الجمهور بإيقاف الفيلم في منتصف العرض ومغادرة المخرج  غاضباً. ليتضح فيما بعد أن أبو سعد كان قد استاء من جودة الصوت والصورة، واصفاً ذلك بأنه “لا يليق بقيمة مهرجان القاهرة السينمائي”، كما قال إنه “يرفض أن يعرض عمله الذي بذل فيه مجهوداً كبيراً بهذا المستوى المهين”. الجدير بالذكر أن أبو سعد وجه اعتذاراً لاحقاً لجمهوره الذي كان متحمساً لعرض الفيلم لأول مرة في الشرق الأوسط، كما وتوجه لإدارة  المهرجان باللوم الشديد لعدم التحضير بشكل لائق لعرض فيلمه.