أثارت الناشطة والصحفية الأمريكية المتطرفة “لورا لومر” حفيظة عارضة الأزياء -ذات الأصول الفلسطينية- جيجي حديد بعد أن قامت بشن هجوم حاد على الإسلام والمسلمين إثر حادث الدهس الذي شهدته منهاتن منذ أيام وذهب ضحيته 8 أشخاص. حيث قامت الناشطة المعروفة بعدائها للإسلام والمسلمين بإطلاق هاشتاغ  banIslam# عن طريق تغريدات زعمت فيها أن المسلمين هم سبب العنف في كل العالم، لتثير غضب جيجي حديد بقوة فترد عليها “لورا، أكره أن أعيرك أي اهتمام، لكني يجب أن أخبرك أنك خرقاء”. الجدير بالذكر أن بيلا حديد كانت قد صرحت في أبريل الماضي أنها فخورة بإسلامها الذي رباها عليه هي وإخوتها والدها محمد حديد.