كشفت النجمة الأمريكية بروك شيلدز في لقاء تلفزيوني عن مفاجأة من الماضي لم تتحدث عنها إلا اليوم، حيث كشفت عن علاقة لها لم تتم أو لم تحدث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي كان قد طلب مواعدتها بعد طلاقه من مارلا مابلز في عام 1999، حيث توجه إليها قائلاً: “واعديني .. أنا أغنى رجل في أمريكا” إلا أنها رفضت لأنها كان لديها صديق.