إن النساء اللواتي يتلاعبنَ بمظهرهنّ مع الحرص على احترام اتجاهات الموضة لا يأبهنَ بالوقت الذي يمرّ. ويتجدّد الأكسسوار المعاصر والملوّن الذي يكتسي به معصمهنّ باستمرار. أنوثة قصوى، طابع فريد، ولمسةٌ مرحة. فلساعة Petite Promesse أكثر من فكرةٍ واحدة وراء سوارها. إنها تلبّي الرغبات وتُتقن الدمج بين مراعاة الموضة واحترام الطبيعة. وأحدث اكتشاف لها هو جلد بانكا، جلد التروت بألوان حيوية وأنيقة. في إصرارهنّ لاعتماد أساليب جمالية إلى جانب احترام التزامهنّ، ترغب نساء اليوم بالتوفيق بين قيمهّن المفضلّة وخياراتهنّ اليومية. إنه وعدٌ بعالمٍ أفضل.

مادة ابتكارية ومحليّة

إن جلد بانكا تمّ ابتكاره في فرنسا. مصدره هو السلمون المرقّط، صنفٌ من الأسماك عالي الجودة، اشتهر في البداية للحمه الفاخر الذي نجده في مطاعم فخمة. تتمّ معالجة الأسماك وتربيتها في بيئة ملائمة تماماً لاحتياجاتها حيث تحتلّ فيها رفاهية الحيوان المرتبة الأولى قبل البحث عن الإنتاجية.

ألوانٌ حصريّة في أنماط فريدة

كلّ قطعة جلد مختلفة عن غيرها حيث أن حراشف التروت تشكّل أنماطاً متباينة تعزّزها عملية الدبغ. تبرز ثلاثة ألوان زاهية: لون أحمر مشرق مُفعم بالطاقة، لونٌ أخضر وواثق، ولونٌ أزرق زاهي وأنيق للغاية.

مزرعة الأسماك في بانكا

تقع المزرعة في قلب بلاد الباسك في قرية بانكا حول طاحونٍ عائد للقرن السابع عشر يغذّيه نبع أربيا. توفّر جودة المياه والطبيعة المحميّة تماماً ظروفاً استثنائية شبيهة بالإطار البريّ ومؤاتية تماماً لتربية التروت، ممّا يشكّل نهجاً يحترم إلى حدّ كبير مقتضيات المسؤولية البيئية الحالية.