ستسعدين جداً بهذه النصائح

تُعد العناية بالبشرة مهمةً صعبة تقلقين بشأن التخلص من حب الشباب، البشرة الجافة، البشرة الحساسة، البشرة الدهنية أو بشرة تجمع هذه الأنواع جميعها. ولكن مع التقدم بالسن، وحين تفكرين أنك حفظت روتين العناية ببشرتك غيباً؛ تبدأين بالتفكير بمحاربة علامات التقدم بالسن أيضاً.

يعد العام الثلاثون عاماً مهماً في ما يتعلق بالعناية بالبشرة. مع مرور الوقت تبلغين عامك الثلاثين، فيتراجع نشاط الخلايا ويتباطأ إنتاج الكولاجين فتصبح البشرة أرق وأقل نعومة وأكثر عرضة للتجاعيد والخطوط الرفيعة.

تعد الهورمونات إحدى أهم الأسباب التي تؤدي إلى مشاكل جلدية، لا سيما لدى النساء. تبدأ أغلبية التغيرات الهرمونية مع بلوغ المرأة عامها الثلاثين، إذ تبدأ مستويات الهورمونات التوالدية بالتراجع ويصبح الشعر رقيقاً وتظهر مشاكل جلدية غير مرغوب بها. في الحقيقة تصل مستويات هورمونات النمو لدى المرأة البالغة من العمر 18 عاماً إلى نحو 900، إلا أنها تهبط إلى 200 حين تبلغ عامها الثلاثين,

إلا أن ثمة تدابير وقائية يمكن اتباعها لحماية البشرة من أي أضرار مستقبلية أو من علامات التقدم بالسن رغم أن هذه العلامات لم تظهر بعد على بشرتك. إليك بعض النصائح التي من شأنها إن بدأت باتباعها أن تحافظ على تألق بشرتك مع تقدمك بالسن:

1. مصل الريتينويد

إن بدأتِ باستعمال الريتينويد المداري في الوقت المناسب، ستحفزين إنتاج الكولاجين، وسيساعد على الحفاظ على أساس البشرة قوياً ومقاوماً للخطوط التي تظهر عند الضحك أو العبوس، وبالتالي الوقاية من التجاعيد.

2. استخدام مرطب يومي يحتوي على عامل الوقاية من الشمس

يُعد المساء وقتاً للراحة ولإصلاح البشرة، ولكن من الضروري حماية البشرة عند الصباح من العوامل البيئية كالأشعة فوق البنفسجية. وأسهل طريقة لتأمين هذه الحماية تكمن في إضافة مرطب وواق من الشمس إلى روتينك اليومي. قد لا تصاب بشرتك بحروق الشمس بينما تتجهين سيراً على الأقدام إلى عملك، إلا أن مستويات ضئيلة من الأشعة فوق البنفسجية قد تؤدي مع الوقت إلى الظهور المبكر للتجاعيد.

3. كريم للوجه غني بمضادات الأكسدة

عمر الثلاثين هو أفضل مرحلة للبدء باستعمال مضادات الأكسدة لحماية البشرة، فهذه المضادات أشبه بمطفأة النار التي تبعد الالتهابات عن الجذور الحرة التي تلحق الضرر بخلايا البشرة والكولاجين. ابحثي عن فيتامين سي وفيتامين إي فقدرتهما على الحد من التجاعيد وعلى العناية ليلاً بالبشرة كبيرة جداً.

4. مرطب للبشرة

لا تنسي الاهتمام ببشرة جسمك أيضاً فهي كذلك عرضة لعوامل التقدم بالبشرة. بعد بلوغ الثلاثين، لا يمكن للبشرة أن تحافظ على رطوبتها كما اعتادت في المراحل العمرية السابقة. ألم تبدأي بعد باستخدام مرطب خفيف للبشرة بشكلٍ منتظم؟ باشري فوراً بذلك وحافظي على أساس صحي لبشرتك. يمكنك أيضاً استخدام الكريمات الخفيفة التي يسهل توزيعها على البشرة من دون أن تترك أثراً ثقيلاً أو دهنياً، فهي خيار ممتاز لك بعد بلوغك عامك الثلاثين.

5. الاهتمام بنظامك الغذائي

للأسف، تترك أي سموم تدخل إلى جسمك أثرها على بشرة وجهك من الكحول إلى السجائر والكافيين وعوامل التلوث، لذلك من الضروري الحد من تعرضك لهذه العوامل قدر الإمكان.

6. الانتظام في استعمال مستحضرات التجميل الخاصة بالوجه

صحيح أنه لا وجود لعلاج كامل لمشاكل البشرة، إلا أن مستحضرات التجميل يمكن أن تبلي بلاءً رائعاً في إعادة الأوكسجين والترطيب إلى بشرتك. الجأي إلى اختصاصي كلّ شهرٍ أو شهرين وابحثي عن صيغة منزلية وواظبي على استعمالها كلّ أسبوع.

7. كوني لطيفة مع بشرتك

لا يمكن لتقشير البشرة أن يحل المشاكل التي تصيبها، بل على العكس من ذلك يجعل الأمور أسوء. احرصي على وضع منتجات العناية على بشرتك بطريقة ناعمة دائرية، فهي بذلك تستجيب بشكلٍ أفضل لهذه المنتجات.