على مدى أكثر من 15 سنة وبخطوات ثابتة ومدروسة استطاعت مصممة الأزياء الكويتية شروق سالمين النجاح والتميز في مجال تصميم الأزياء لتصبح واحدة من أهم مصممات الأزياء في المنطقة. اعتمدت على موهبتها وثقتها بنفسها، وابتعدت عن الغرور والتقليد والتي تعتبر جميعها عوامل تساعد أي شخص على النجاح في العمل.  البساطة في الفكرة والرقي في التصميم هذه هي المعايير التي استندت عليها لتطلق “SASH DESIGN”، التقتها مجلة أهلاً! الكويت وأجرينا معها الحوار التالي.

كيف تعرف شروق سالمين عن نفسها؟
عام 2002 كانت الإنطلاقة الفعليه في مجال تصميم الأزياء على الرغم من أنني درست ثلاث تخصصات علمية و هي علوم الكمبيوتر والإدارة الصناعية والتصميم الداخلي. لكن  شغفي الكبير في مجال الأزياء دفعني للدخول في هذا المجال. وفي شهر فبراير من سنة 2002 قررت احتراف مجال تصميم الأزياء وفي غضون يومين سافرت إلى لبنان وفرنسا وايطاليا لأبدأ رحلة مشوار تصميم الأزياء. وفي أول معرض أطلقت من خلاله تشكيلتي الخاصة التي ضمت 133 قطعة وبسبب ردة الفعل الإيجابية من الناس اتخذت الخطوة وافتتحت اتيلييه «SASH”.

ما هو مصدر إلهامك؟
لا يوجد شيء محدد، كل ما هو جميل يمكن أن يكون مصدر إلهامي.

كيف تتميز شروق سالمين عن غيرها من مصممات الأزياء؟
لا يوجد مصمم أزياء يتفق الجميع على تصاميمه لأن الجمال مسألة نسبية، لكن بالنسبة لتصاميمي أكثر ما يكفيني أن لها بصمتها الخاصة أي أنه ممكن أن يشخص يقول أن هذه القطعة من تصميم شروق سالمين. وأنا كذلك أطلقت خط خاص فيني يمكن تسميته بالسهل الممتنع، حيث يجمع التصميم الرقي وفي نفس الوقت  يحمل لمسة الغرابة التي تتقبلها العين لكنها لا تسبب التلوث البصري.

هل تلقيتي الدعم في بداياتك؟
تلقيت الدعم في بداياتي ولم يكن هناك  عدد كبير من المصممات ولم يكن الانتشار سهل في ذلك الوقت  لكن الدعم الرئيسي كان من أهل الصحافة والإعلام في الكويت.

ما هي التحديات التي واجهتك في مسيرتك؟
بما أنني أصمم قطعة واحدة فقط لكل تصميم، فقد راهن البعض أنني غير قادرة على الاستمرار في ذلك، واليوم بعد 15 سنة ما زلت مستمرة في هذا المجال ولن أكرر تصاميمي. وفي الحقيقة أن الشخصيات الخليجية بشكل عام يميلون إلى التمييز والتفرد، و99% من ملابسي من تصميمي لأنني أحب التمييز أيضاً وربما هذا كان الدافع الأكبر للإستمرار في هذا المجال.
واليوم أعمل على اطلاق خط ثاني بأسعار أقل وكل قطعة يتم تصميم منها 5 قطع كحد أقصى.


من ينافسك اليوم؟
أي شخص ممكن أن يدخل معي بمنافسة إذا كانت بطريقة شريفة وراقية، لكن أنا أمتلك خط خاص فيني.

ما هي أحدث عروض الأزياء التي شاركت بها؟
شاركت بعدد من عروض الأزياء في بريطانيا، ومثلت مصممي الأزياء الكويتيين وكان ذلك برعاية رئيس  السلك الدبلوماسي الكويتي خالد الدويسان.

هل هناك مشاهير أو شخصيات عالمية تحليمن بتصميم قطع لهم؟
استطعت أن أجذب عدد كبير من المشاهير ليختاروا من تصاميمي، وكما أنني اعتذرت أكثر من مرة عن تصميم أزياء لمشاهير لارتباطي بأعمال أخرى وهذا يزيدني ثقة في أعمالي بشكل كبير وأنا أشكرهم على ذلك. لكن في الحقيقة أتمنى أن اصمم أزياء لكل من الشيخة موزة المسند حيث تتمتع بالكثير من الأناقة والرقي، وكذلك الملكة رانيا العبدالله.

هل هناك مبالغة في الموضة؟
لخلق قاعدة يجب أن أكسر القاعدة، إذا تم كسر القاعدة بطريقة راقية أتقبلها، أما في حال حدوث فضوى فأنا في هذه الحالة صعب تقبلها.


يشاع كثيراً عن وجود مصممات أزياء في المنطقة يقلدن تصاميم عالمية، ما هو ردك؟
هذه هي مشكلتنا الحالية،  وعلى  الناس التفرقة بين المصمم الحقيقي وبين الذي ينسخ من الآخرين. في السابق  كان من الصعب على النجاح بسبب صعوبة التواصل مع الناس، أما اليوم مع مواقع التواصل الإجتماعي أصبحت المهمة أكثر سهولة.

هل هناك مصممين أزياء تجذبك أعمالهم؟
أنا كمصصمة أزياء إذا لا أتابع مصممات أزياء أخريات لا يمكن أن أنجح في عملي، يمكن أن تجذبني تصاميم معينة من تشكيلة محددة.  ولكن بشكل عام تجذبني أعمال المصمم اللبناني نيكولا جبران، وعلى المستوى العالمي الكسنادر ماكوين.

ما رأيك بتصاميم يوسف الجسمي؟
تصاميمة مميزة وجميلة، وأي مصمم أزياء قدر أن يجذب فئة من الناس لتصاميمه هذا دليل نجاحه.

ما هي موضة الفترة القادمة؟
الموضة متجهة نحة ال “Futuristic”، ولكن كل شخص تجذبة أمور مختلفة.

ما هو سرشعرك القصير؟
كان شعري طويل جداً وكانت والدتي ترفض أن أقص شعري، ولكن خلال زيارتي لشقيقتي في الولايات المتحدة الأميركية اتخذت القرار.


حتى اليوم لماذا لم تقومي بأي عملية تجميل؟
أعتقد أن التجميل مرتبط بحالة نفسية أكثر من أنها موضة. وأنا اعتبر أن لو كان هناك أمور بحاجة إلى تعديل لا أفكر القيام بذلك. كما أنه اليوم الكثير من السيدات أصبحن يتشابهن بشكل كبير. وكذلك زوجي يرفض أن أقوم بأي عمليات تجميل ويعتقد أنني سأصبح نسخة من غيري، وجزء كبير من ثقتي بنفسي اكتسبتهامن زوجي.

ما هي النصيحة التي توجيهنها لمحبي الموضة؟
النصيحة الأولى: هناك تنوع في الموضة وأتمنى كل شخص أن ينتقي ما يناسبه لأن الموضة لا يجب أن تعتمد على التقليد بل خلق ستايل خاص. طريقة اللبس هي سلوك، وكل امرأة تحدد سلوكها من خلال ذلك، يجب أن يكون هناك لمسة بسيطة تميزك عن غيرك.
النصيحة الثانية: يجب أن نحترم مجتمعنا والمكان الذي نتواجد به.

ما هي مشاريعك في الفترة القادمة؟
تشكيلة الصيف، وللعلم أنا أصمم يومياًقطعة جديدة، وسنوياً400 تصميم غير التصاميم الخاصة، وألوان الأخضر والأزرق  من أالواني المفضلة ولا بد أن تتوفر في جميع تصايميم.  أما الموضة متوجهة إلى ألوان الأبيض والوردي والبرتقالي.

ما هو رأيك بالفاشينستات؟
أي شخص مشهور تيم إطلاق عليه لقب “فاشينستا” لكن في الحقيقة أن هذه الكلمة تعني الشخص قادر على خلق ستايل معين خاص به، وليست لقب يطلق على خبيرة تجميلأو عارضة أزياء وغيره.