يبدو أن الحرب الالكترونية بين محمد الترك ودنيا بطمة من جهة وما بين طليقته منى السابر وابنته حلا الترك لم تتوقف حتى اليوم.

وبدأت نيران المعركة بعدما ردت منى السابر على صورة نشرتها دنيا بطمة وهي تحمل إبنتها غزل وعلقت عليها “يما بنتي حبيبتي الله يحفظها لنا يا رب تكونين من الذرية الصاحة. مستأنسة أنك تربين في هدوء بدون إزعاج وعلى إيدينا أنا وأبوكي بس مو مليون تربية عالفاضي”. كما علقت على صورة أخرى لإبنتها “عمري بنتي الجميلة الله يحميها ويحفظها لنا من كل حاسد وخبيث واقفه في زوره مو قادر يبلعها. ما شاء الله”.

أما منى السابر اكتفت بنشر صورة تحمل دعاء إلى الله، أما حلا الترك فردت على طريقتها الخاصة بعبارة “”أحمد البلاغة الصمت حين لا يحسن الكلام.”

وبدوره اتهم محمد الترك الحسابات الوهمية التي تحاول أن تخلق المشاكل بينه وبين زوجته دنيا بطمة مؤكداً أن الغاية المرادة لن تتحقق على الإطلاق، وكما هدد باستخدام نفس الأسلوب على حسب وصفه وخلق الحسابات الوهمية.

والجدير بالذكر أن محمد الترك تبنى موهبة ايمان الفنية وهي شقيقة دنيا بطمة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.