مجوهرات ايفانكا ترامب تطلق تشكيلتها الجديدة من المجوهرات المستوحاة من شغفها للسفر، الهندسة المعمارية والتصاميم. كل مجموعة مستوحاة من الأماكن المميزة حول العالم بالنسبة لايفانكا ترامب.

بدأت الرحلة من “متروبوليس” – بمعنى “المدينة الأم” مستخدمة 18 قيراط من الذهب الأصفر والألماس، مستوحاة من الهندسة المعمارية سنة 1920 في نيويورك، المدينة المفضّلة ل ايفانكا ترامب.

التصاميم الهندسية للمجموعة تتميز بالكلاسيكية والأناقة المعقدة التي يمكن أن نشاهدها على أهم منصات عروض الأزياء. تتضمن التشكيلة 72 قطعة.

وعن هذه التشكيلة قالت ايفانكا ترامب “لقد نشأت في نيويورك.

الثقافة والأجواء في هذه المدينة كانت دائماً مصدر وحي ابداعي. هذه التشكيلة صممت خصيصاً للمرأة العصرية التي تحب تهدي نفسها”.

يعد القرن العشرين وقت التوسع السريع وإعادة ولادة الولايات المتحدة الأميركية. خلال هذه الفترة، كان ينظر إلى تأثير  مدينة نيويورك ليس فقط من خلال الثقافة والفنون، ولكن أيضا من خلال تصاميم جوثام مما يجعلها واحدة من المدن الحضارية الأكثر تميزاً في العالم. تستمد مجموعة “متروبوليس” الإلهام من المبنى  الشهير “40 وول ستريت” . واحدة من الهياكل المعمارية المفضلة لايفانكا، وهذا المعلم ذات الشهرة العالمية هو مثال على تأثير الفن  في مدينة نيويورك وهي واحدة من أطول المباني في وسط مانهاتن.

وأشار جيوفري هس مدير مجوهرات ايفانكا ترامب “ أنا فخور بهذه المجموعة التي عكست الهندسة المعمارية في مانهاتن خلال تلك الفترة حيث كانت مصدر الوحي. نشأت في نيويورك وتعتبر هذه التشكيلة شخصية. من النادر ان نستوحي مجوهرات من المدن لكنني أومن ان رؤية ايفانكا سلطت الضوء على روح مدينة نيويورك”.