جددت الفنانة شيرين عبد الوهاب هجومها على الفنان عمرو دياب خلال مداخلة هاتفية لها مع الإعلامي عمرو أديب، بعدما تردد أنّها طلبت الصلح منه لكنّه رفض الردّ عليها، وأساء إليها بالكلام مع أصدقاءٍ مشتركين بينهم. كما سخرت من لقب “الهضبة” الذي يشتهر به عمرو دياب، موضحة أن الهضبة ارتفاعها صغير مقارنة بتاريخ عمرو دياب الطويل، وأن من أطلق عليه هذا اللقب هو عمرو مصطفى. ورغم محاولات عمرو أديب إقناعها بأن تقبل بجلسة صلح مع عمرو دياب، رفضت هذا الأمر ساخرة، حيث قالت إنها لا تملك ثلاثة ملايين دولار لتدفعهم له من أجل الصلح معه كما فعل المدير التنفيذي لشركة روتانا سالم الهندي، في إشارةٍ منها للصلح الذي تم مؤخراً بين الفنان المصري وشركة روتانا للمرئيات والصوتيات بعد أكثر من عامين من الخلافات والدعاوى القضائية المتبادلة.