بمجرد ذكر اسم رواندا، سرعان ما تتبادر إلى الأذهان الصور المروعة للمذبحة الجماعية التي أرهبت هذا البلد الصغير عام 1994، ليشهد بعدها سلسلة من التحولات “العجائبية” إن صح التعبير، والتي جعلت منه اليوم بلداًً موحداً يتمتع بالاستقرار السياسي ويَعد بمستقبل زاهر، وتلعب فيه السياحة دوراً رئيسياً كداعم للاقتصاد الوطني معتمدةً على مفاتن رواندا الطبيعية وأهمها غابات الخيزران النائمة في ظلال براكين فيرونجا، والأنشطة المثيرة كتتبع غوريلا الجبال النادرة في أدغالها، مما يعيد إحياء الأمل بمضي البلاد قدماً إلى مستقبل مفعم بالتفاؤل يشفي ندوبها العميقة.

أماكن للزيارة

حديقة متحف التحرير الوطني
National Liberation Museum Park:

يحكي هذا المتحف قصة كفاح رواندا من أجل الحرّية، الكفاح الذي وضع حداً للإبادة الجماعية ضد الشعب؛ حيث يعرض المتحف الأحداث بشكل متسلسل قبل بدء الصراع وأثناءه وبعده، مستخدماً وسائل توضيحية بصرية كالنصوص والقطع الأثرية.

النصب التذكاري للإبادة الجماعية في كيغالي
The Genocide Memorial in Kigali:

يمثّل هذا النصب نافذة تطل على واحدة من أكبر المآسي في العالم، إذ يضم رفات أكثر من 250 ألف شخص، ويوصّف تاريخ رواندا قبلها، فضلاً عن توثيقه لجريمة الإبادة الجماعية هذه.

حديقة براكين رواندا الوطنية
Volcanoes National Park Rwanda:

تعتبر أقدم حديقة وطنية في أفريقيا وتمتد على مساحة 160 كم مربعاً في القسم الشمالي من رواندا، بعد أن كانت تقتصر بدايةً على منطقة صغيرة حول براكين كاريسيمبي و ميكينو و فيسوك، وتم إعلانها محمية طبيعية لحماية الغوريلا الجبلية التي كانت تواجه خطر الانقراض نتيجة الصيد الجائر. كما تُعد الحديقة ملجأً لـ178 نوعاً من الطيور، يتوطن 29 نوع منها على الأقل في جبال روينزوري وفيرونجا.

نصائح للزوار

الاسترخاء على أطراف بحيرة كيفو:

تُعد البحيرة جزءاً من وادي الصدع العظيم  the Great Rift Valley، وتقع على الحدود بين رواندا وجمهورية الكونغو الديموقراطية، وتُعتبر واحدة من المناطق الخلابة التي يمكنكم زيارتها والاستمتاع بالسباحة فيها بأمان. وكذلك ننصحكم بألا تفوتوا فرصة زيارة المدن الحدودية مع جمهورية الكونغو الديموقراطية.

استكشاف غابة نيونجوي:

تعتبر غابة نيونجوي واحدة من أكبر وأقدم الغابات المطرية المحمية في أفريقيا، وتشكل الموطن الأصلي لواحد من أكبر تجمعات الشمبانزي ولاثني عشر نوعاً آخر من القرود. وتبعد حوالي 5 ساعات عن كيغالي، ويمكن الوصول إليها باستخدام الحافلات أو وسائل النقل الخاصة.

الاستمتاع بمشاهدة الغوريلا:

لا تكتمل زيارتكم لرواندا إلا بمشاهدة الغوريلا، إذ يمكنكم الاستمتاع برؤيتها عن قرب في موطنها الأصلي لتعيشوا تجربة فريدة لا تقدّر بثمن.