تعتبر الفنانة الصغيرة حلا الترك ضحية الخلافات العائلية ما بين والدها محمد الترك وزوجته الفنانة دنيا بطمة من جهة، وما بين والدتها منى السابر وجدتها مها الترك.

وواجهت حلا الترك موجة كبيرة من المشاكل والخلافات التي عصفت ةاخل العائلة وأثرت سلباً عليها.

لكن بعد قرار محكمة الأسرة باسترجاع حضانة الأطفال للوالدة، بدأت حلا الترك بنشر صور تناسب عمرها سواء من ناحية المكياج أو اللبس والتي لاقت بدورها استحسان المتابعين الذين ابدوا اعجابهم باللوك الجديد.

الجدير بالذكر أن حلا الترك أعلنت انفصالها عن إدارة أعمال والدها ،انضمت إلى شركة بلاتينوم ريكوردز.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.