بعد أن انتشرت الشائعات منذ فترة تفيد بالقبض علي الفنان عمرو يوسف والفنانة كندة علوش، نتيجة حيازتهما لبعض المواد المخدرة، وتكذيب الاثنين الخبر وتأكيدهما على أخذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من قام بنشر ذلك الخبر الكاذب، تم الكشف على من قام بتسريب ذلك الخبر وهو شخص يدعى “طارق الغول”… وبعد الوصول إليه، كشف طارق أن شخصاً على خلاف معه هو من فعل ذلك. وأشار إلى أن هذا الشخص هو من قام بالاتصال بالصحافيين وانتحل صفته لابتزازه مالياً. وأكد أنه لا يعرف الممثلين وأن لا علاقة تربطه بهما. وتابع أن الداخلية لم تأخذ أيّ إجراء ضده. وأضاف أنها كانت ستلقي القبض عليه في أقل من نصف ساعة لو كان متورطاً في هذه القضية. وكشف أن الصحافي الذي نشر الخبر اتصل به وسأله عن صحة الخبر فأخبره أن شخصاً استخدم برنامجاً متطوراً يمكنه من خلاله تغيير رقم الهاتف لأيّ رقم آخر. وكان عمرو يوسف قد رفع دعوى ضد الصحفي والمؤسسة التي قامت بنشر الخبر.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.