قد يستحيل على أي شخص تقريباً الالتزام بنظام غذائي سليم وتناول الطعام الصحي والصحيح طوال الوقت مع الحرص على استهلاك السعرات الحرارية الكافية واللازمة وممارسة التمارين الرياضية حفاظاً علىاللياقة. وفي ظل هذا الواقع، ما هو الحل الأنسب للحفاظ على صحة جيدة ووزن صحيح؟

يجدر بك التنبّه إلى أنّنا لا ننصحك أبداً بعدم تناول الطعام الصحي والصحيح. لا. ولكن لا بدّ لك من أن تعرفي أي أطعمة تتناولين! والأهم من ذلك، الكمية التي لا بدّ من تناولها، خصوصاً إن أردت خسارة الدهون وتقوية عضلاتك.

يجب أن تقيمي توازناً معقولاً بين تناول الأطعمة الصحيحة وتناول الكميات الكافية إن كانت الغاية التي تريدين تحقيقها زيادة عضلاتك وقوتك.
كما عليك أن تقيمي التوازن بين الأطعمة الصحية والصحيحة والأطعمة التي تحبينها لكي تتجنّبي الكثير من التضحيات.

تناول الطعام الصحيح مدى الحياة
لا نقصد بهذه العبارة اعتماد نظام غذائي معيّن لمدة أسبوعين لتخليص الجسم من السموم أو اتباع حمية لمدة شهرين لتخفيض الوزن. لا. يجب عليك أن تستمتعي بالحياة كما تريدين وكما يعجبك وفي الوقت نفسه، يجب أن تعتمدي نظاماً غذائياً صحياً قدر الإمكان.

يمكنك أيضاً تناول العصائر من الخضروات والفاكهة لأنّها مليئة بالمغذيات اللازمة للجسم. ولكن مهما حاولت أن تفعلي، تجدين دائماً أنّ تحقيق التوازن السليم قد يكون صعب المنال. وبالتالي يمكنك تناول الأطعمة الصحيحة %90 أو %100 من الوقت ثم يمكنك تناول أطعمة إضافية من موارد أخرى أقل سلامة، كما يمكنك الاكتفاء بتناول الأطعمة الصحيحة %75 من الوقت. وإن اخترت الخيار الثاني، أي تناول الأطعمة الصحيحة %75 من الوقت، يجب أن تعرفي ماذا تتناولين في النسبة المتبقية منه ليكون نظامك الغذائي مستداماً على هذا النحو.

بعض الأشخاص يختار ما يُعرف “بوجبة  الغش” ولكنّ “وجبة الغش” ممكنة مرة أو مرتين في الأسبوع وليس هذا النظام مستداماً ولا يضمن لك الحصول على المغذيات التي تلزمك لتزوّدي جسمك بالطاقة التي يحتاج إليها.
ولكن ننصحك بأن تتناولي الطعام السليم %75 من الوقت والطعام غير السليم %25 منه وألا تتجاوزي نسبة %25 أبداً.

الكلام سهل طبعاً ولكن كيف يمكنك تحقيق ذلك؟
يمكنك مثلاً تناول الدجاج المعدّ في المنزل مع طبق جانبي من البازلاء والسبانخ والبروكلي، ويمكنك إضافة شرائح البطاطس المقلية مع الكريمة الحامضة. شرائح البطاطس المقلية غير صحية ولكنّها تزيد كمية السعرات الحرارية المستهلكة وكمية الكربوهيدرات التي قد تحتاجين إليها لئلا تنقصك أي مغذيات وتكون وجبتك متوازنة على هذا النحو. يمكنك تناول الوجبات الصحية طوال الوقت والاستمتاع مثلاً ببيتزا للعشاء مرة أو اثنتين في الأسبوع.

بمعنى آخر، يمكنك التحكّم في ما تأكلينه كما أردت طالما تجيدين إقامة التوازن بين الصحيح وغير الصحيح. ولكنّ نصيحتنا الأفضل لك هي أن تجرّبي تناول وجبات محضرة في المنزل قدر الإمكان بدلاً من الوجبات الجاهزة أو السندويشات التي تشترينها في المحلات. إضافة إلى الوجبات، يمكنك تناول السموذي ومن المهم أن تضيفي إلى السموذي القليل من الخضروات لتحصلي على الألياف التي تلزم جسمك.

واحرصي دائماً على المزج بين حصة واحدة من الفاكهة و4 حصص من الخضروات. قد تقرئين مقالات كثيرة تفيد بأنّ تناول السموذي غير صحي وهذا صحيح خصوصاً عندما يكون السموذي من الفاكهة فقط. ولكن إن اعتمدت حصة فاكهة واحدة مقابل 4 حصص من الخضروات، يكون السموذي صحياً جداً.

باختصار، يجب عليك استهلاك ما يكفي من السعرات الحرارية والمغذيات من النظام الغذائي الذي تتبعينه. قد يصعب عليك الالتزام بنظام صحي %100 ولذلك يمكنك أن تلتزمي بمثل هذا النظام %75 من الوقت بدلاً من الغش عدة مرات في الأسبوع.
بهذه الطريقة، تحصلين على الكميات الكافية من الطعام وتستطيعين الالتزام بنظامك الغذائي لفترة أطول. وعند تناول الخضروات والفاكهة في السموذي، تضمنين أيضاً لجسمك المغذيات الكافية له بشكل سليم.