واجهت الأختان كندال وكايلي جينير موجة من الغضب بعد أن قامتا بإطلاق تصميم لقمصان تحمل صورة مغني الراب توباك، ونجم الهيب هوب كريستوفر والاس المعروف ب نوتوريوس بي. أي. جي، ضمن خطهما الجديد للأزياء KK. وأثارت هذه الكنزة سخط المتابعين والمعجبين للمغنين اللذين يعتبران رموزاً أيقونية. وكانت والدة كريستوفور والاس، أول من عبرت عن غضبها حيث قالت: “لا اعلم من قال لكندال وكايلي أنّ لهما الحق بفعل هذا، وأضافت: “قلة الاحترام التي صدرت من هاتين الفتاتين لدرجة عدم استشارتي أو أي أحد آخر له علاقة بالشخصين تدهشني. لا أعلم ما الذي جعلهما تشعران أن باستطاعتهما الإساءة لموت ابني وتوباك لغرض التجارة. إن هذا مهين، مقزز، ومسيء للغاية”.

وتبع هذا المنشور شحنة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد وتهاجم كلا الأختين، مما دفع بهما إلى سحب جميع القمصان من المتاجر ونشر اعتذار رسمي للأم وجميع المعنيين، جاء فيه: “لم نفكر جيداً قبل إطلاق التصاميم ونعتذر لكل من أحسّ بالغضب أو الإهانة، وخصوصاً من عائلة الفنانين. نحن من أكبر المعجبين بهم ولم يكن المقصد إهانة الرمزين الثقافيين بأي شكل من الاشكال”.