أعلنتOoredoo الكويت،عن اختتامها لفعاليات مهرجان هلا فبراير 2016، الذي يعد أهم المهرجانات الوطنية على مستوى الكويت وتعكس رعاية شركة Ooredoo الكويت لمهرجان هلا فبراير إيمانها بمسئوليتها نحو المجتمع وأهمية المشاركة الفاعلة في المناسبات الوطنية والأنشطة التي تجذب أهل الكويت.

وتعليقاً على ختام المهرجان ونجاح فعالياته، يقول مدير إدارةالاتصال مجبل الأيوب:”تشرفنا بالمشاركة الرسمية في أكبر حدث احتفالي سنوي على مستوى الدولة وسعداء بنجاح فعالياته التي تنوعت بين الثقافية والفنية والدينية والترفيهية والرياضية. نتطلع لمزيد من المشاركة الفاعلة في الأنشطة والفعاليات والمهرجانات الوطنية التي تستقطب سكان الكويت بجميع أطيافهم وتجتذب الزوار من أنحاء المنطقة “

وأضاف الأيوب: “كما يسرنا أن نهنىء الكويت، حكومة وشعباً بمناسبة الاحتفالات الوطنية المتمثلة في عيدي التحرير والاستقلال، طالبين من المولى عز وجل أن يحفظ بلادنا من كل مكروه.”

وبهذه المناسبة، أهدت Ooredoo للبلاد أغنية بعنوان “رايح الكويت” وهي من كلمات الشاعر الغنائي الكويتي ساهر، وألحان الفنان عبدالله القعود، أما الأداء فهو عمل مشترك بين بلبل الخليج، الفنان الكويتي نبيل شعيل، وعندليب الأغنية الخليجية، الفنان القطري فهد الكبيسي. وتعكس الأغنية وحدة وتلاحم شعوب الخليج العربي وحبهم ومشاركتهم في الأعياد الوطنية والاحتفالات الخاصة ببلادهم، كما تركز كلماتها على الترحيب بهم في وطنهم الثاني الكويت.

شملت فعاليات المهرجان مخيم هلا فبراير، الذي أقيم في منطقة بنيدروخصص من خلاله منطقة لدعم المشاريع الشبابية الصغيرة، وأقيم على هامشه ندوات تربوية وثقافية ودينية، ومسابقات وألعاب ترفيهيىة للأطفال.كما تضمنت فعاليات المهرجان أمسيات شعرية، ودينية، وثقافية، وغنائية  أقيمت في صالة التزلج.

ومن بين الأنشطة التي استقطبت المئات من داخل وخارج الكويت هي الأمسيات الغنائية الخمس، بمشاركةعدد من النجوم الأكثر شعبية بين الجمهور العربي ضمن أجواء احتفالية راقية استمتع بها زوار المهرجان. وقد أحيا تلك الأمسيات كل منعبادي الجوهر، وأصالة نصري، وفهد الكبيسي، والشاب خالد، وتامر حسني، وشما حمدان ، وسعد المجرد، وإبراهيم دشتي، وحاتم العراقي، ومساعد البلوشي، ونبيل شعيل، وأحلام، وهند البحرينية، وشيرين، وحسين الجسمي.

أما كرنفال هذا العام فقد أقيم  بحضور معالي وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح، ومعالي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله الصباح. وقد حرص المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo الشيخ محمدبن عبدالله آل ثاني على المشاركة وحضور الكرنفال بصحبة عدد من إداريي الشركة والقائمين على أبرز أقسامها. وقد ضم كرنفال هذا العام باقة مميزة من الفعاليات التي شملت عروضاً فنية قدمتها فرق فنية عالمية، واستعراض جوي للطيران الشراعي، ومسيرة للعربات الممثلة لوزارات ومؤسسات الدولة، إلى جانب أنشطة وفقرات أخرى عديدة إستمتع بها رواده.

أما مهرجان هلا فبراير للتسوق 2016،فقد ضم العديد من العروض الترويجية التي قدمها المشاركين به، والجوائز القيمة والسحوبات اليومية. وإنطلقت فعالياته من خلال مركز الدبوس التجاري، بمنطقة الفحيحيل، ثم مجمع بيروت بمنطقة حولي، ومن ثم مجمع المغاتير بمنطقة الفروانية، ليختتم في سوق شرق.

وعلى هامش فعاليات مهرجان هلا فبراير لهذا العام، نظمت Ooredoo زيارة خاصة لمستشفى بيت عبدالله لرعاية الأطفال بصحبة الفنانة أصالة نصري أثناء زيارتها للكويت لإحياء إحدى الأمسيات الغنائية،بهدف مشاركة فرحة الإحتفالات الوطنية مع الأطفال المرضى، وتضمن البرنامج عروض ترفيهية للأطفال وشخصيات كرتونية، إلى جانب الهدايا التي قام ممثلي الشركة والفنانة أصلة نصري بتوزيعها على الأطفال

وتضمن المهرجان أيضاً ماراثون هلا فبراير الذي شارك فيه المئات من مختلف شرائح المجتمع ومسابقة جرافيتي تحت عنوان “في حب الكويت” التي جرت على هامش الماراثون العائلي، حيث تمكن المشاركين فيه من التعبير عن حبهم للكويت عن طريق رسم لوحات فنية على الجدران في منطقة مخصصة في سوق شرق.

وتعد بطولة الفروسية واحدة من أهم الفعاليات الرئيسية والأكثر إثارة ضمن مهرجان هلا فبراير 2016 مع Ooredoo،  والتي أقيمت بالتعاون مع مركز الكويت للفروسية وشملت بطولة للمبتدئين وذوي المستوى المتوسط والمتقدم، بالإضافة إلى استعراض راقص للأحصنة، وتكريم الفائزين وسحوبات.