طالبت القاضية الأمريكية إليزابيث ماكهيغ بمثول الممثل الكوميدي الشهير بيل كوسبي أمام المحكمة على خلفية اتهامات تتعلق باعتداء جنسي، وذلك بعد جلسة عقدت بناء على تقرير للشرطة يعود إلى نحو 10 سنوات، والذي قالت فيه سيدة إن كوسبي أعطاها ثلاث حبات زرقاء ليبقيها في حالة إعياء بحيث لم تتمكن من التصدي له. وكشفت القاضية بأن الادعاء لديه أدلة كافية الآن لإجبار كوسبي على المثول للمحاكمة، وحددت 20 يوليو موعداً لعقد جلسة يرد فيها النجم على الاتهامات الموجهة له. وقد يحكم على كوسبي البالغ من العمر 78 عاماً بالسجن لعشر سنوات إذا ما أدين، وفي حال حصل ذلك ربما يفارق الحياة داخل سجنه نظراً لظروفه الصحية.

وكانت السيدة قالت للشرطة عام 2005 إن الكوميدي الشهير تحرش بها بعدما أعطاها الحبات التي أصابتها بالدوار وضبابية النظر والغثيان، إلا أنّ بيل كوسبي عندها قال أنّ ما حصل كان بالتراضي، لكن الآن على يبدو أصبح عند القاضية الكثير من الحقائق التي تدعم رواية السيدة. خاصة أنّ عدد النساء اللواتي تحرش بهن الممثل الشهير الأميركي بيل كوسبي وصل إلى 58 امرأة والقائمة مرجحة للازدياد. فبين فترة وأخرى تكشف امرأة عن نفسها معلنة أن الممثل الذي لعب خلال سنوات طويلة من عمله في الأفلام والمسلسلات الكوميدية دور “الزوج الصالح وأب العائلة الطيب”، تحرش بها. ونسبة كبيرة من النساء المتحرش بهن كن من الفنانات أو العارضات الطامحات اللاتي لجأن لكوسبي لكي يساعدهن في الصعود وتحقيق الشهرة.