أحذيتها الرياضية تجذب الباحثون عن الاختلاف والتميز، ولمن يرغب في التعبير عن أسلوبه الخاص بطريقة فريدة، لكن بلمسة من الرقي والفخامة، ولمن لا يكتفي باتباع الموضة بل بابتكارها…

لم اخترتِ تصميم الأحذية؟

إن الأحذية تمنحنا شعوراً بالحرية. فكثيراً ما نعتقد بأننا نعرف شخصية أحدهم من طريقة ارتدائهم للملابس أو طريقة تصرفهم… ثم ننظر إلى أقدامهم لنجدهم يرتدون زوجاً مدهشاً من الأحذية! مفاجأة! هذه طريقة الكثير من الناس في التعبير عن تفردهم وتميزهم، لذلك رغبت في أن أكون قادرة على مساعدتهم في التعبير عن ذلك… بأفضل زوج من الأحذية.

ما هي المحطة الأهم في مسيرتك؟

في بدايات مشواري في التصميم، منحني محرر الموضة في مجلة Sports Illustrated الأمريكية صفحة افتتاحية كاملة في عدد خاص يصدر مرة في السنة من مجلتها ظهرت فيها بيونسيه على غلاف المجلة. أتذكر أنني كنت في رحلة عمل وقتها، وأنني نزلت من الطائرة وركضت باتجاه المطار باحثة عن كشك صحف لشراء المجلة قبل أن تباع كل النسخ! كثيراً ما يتم عدم تضمين الصفحات الافتتاحية، لذا لا نعلم أبداً ما إن كنت قد تمكنت من الظهور فيها حتى يتم إصدار المجلة… لكن وجدت نفسي بالفعل في المجلة، تماماً كما وجدت تصاميمي من الأحذية، وبيونسيه! (ضاحكة) بعد ذلك بوقتٍ قصير تلقيت مكالمة من المساعدة الشخصية لمحرر المجلة تسألني ما إذا كان بإمكانها الاحتفاظ بالأحذية لنفسها. بالطبع قلت نعم! ولا داعي لإخباركم بأن تصاميم الأحذية تلك بيعت كلها… بعد ذلك تلقيت مكالمة من مجلة Vogue… وبعد ذلك بعدة أشهر جاء المغني الأمريكي الشهير فلوريدا إلى متجري في ميامي باحثاً عني قبل أن يقوم بشراء زوجه الأول من أحذية KRUZIN!

ماذا يلهمك؟

أنا أستمد إلهامي من الناس من كل أنحاء العالم، ومن بلدانهم، ومن التجول في الشوارع والفن والطعام والثقافة والعادات والتقاليد، وبالطبع… من طريقة ارتدائهم للملابس واستخدامهم للموضة للتعبير عن أنفسهم.

كيف تؤثر ثقافتك على تصاميمك؟

أنا برازيلية. والبرازيل تعد إحدى أكبر البوتقات الثقافية التي أعرفها. وخلال نشأتي في هذه البيئة، تعلمت احترام وتقدير الناس بغض النظر عن المكان الذي قدموا منه، وعما إذا كانوا أغنياء أو فقراء. وكان لدي والد قوي الشخصية في المنزل وآمن بإمكانياتي، وأدرك أنني أملك موهبة في التصميم، وكان لدي والدة ذكية جداً علمتني كيفية دخول عالم الأعمال كامرأة في عالم يسيطر عليه الرجال. وبذلك تعلمت أن أكون قوية وذكية، لكن دون التخلي عن أنوثتي… وهو شيء نتقنه في أمريكا الجنوبية.

صفي أسلوب علامتك التجارية لنا.

جريئة وملهمة.

أخبرينا عن تشكيلتك الجديدة.

إن ما نقدمه في دبي يركز بشكل خاص على تشكيلتنا من أحذية الكروم. حيث تم تطوير مادة الكروم التي نستخدمها خصيصاً لعلامة KRUZIN لمنح الأحذية مظهر المعدن الذائب. كما أن التشكيلة تضم تركيبات مواد أخرى مميزة للرجال، ومن المهم جداً أن نذكر بأن أحذيتنا خفيفة ومريحة للغاية كي يمكنك التمتع بمظهر رائع وشعور رائع في نفس الوقت عند ارتدائها.

ما هو التحدي الأكبر الذي يواجهك عند تصميم تشكيلة جديدة؟

دائماً أصمم الكثير جداً من الأحذية! والمشكلة التي أواجهها هي في كيفية تصغير التشكيلة… ويصعب علي ترك بعض الأحذية خارج التشكيلة لأنني أحب كل تصميم وكل مظهر أبتكره.

من هي أيقونة موضة بنظرك؟

العارضة البرازيلية جيزيل بوندشين لأنني أجدها مثالاً يحتذى به في الموضة، كما أنها رائدة أعمال مخضرمة بالإضافة إلى كونها أماً وزوجة.

كيف تصفين المرأة الأنيقة؟

مثيرة للاهتمام لكن ليست مبهرجة. مثيرة لكن ليست مبالغة في الإثارة. لا تهتم بصيحات الموضة، لكن تأخذ منها ما يناسبها. ببساطة عفوية!

ما هي الطلة التي لن تنسيها أبداً؟

حين قدم كارل لاغرفيلد كامل تشكيلتي، بل قام أيضاً بابتكار طلة من فستان زفاف وحذاء رياضي. وبالقيام بذلك، أدخل موضة الأحذية الرياضية إلى عالم الأزياء الراقية.

ما الذي ترغبين في عودته إلى صيحات الموضة؟

بمشاهدة عروض أزياء هذا الموسم يبدو بالفعل أن كل صيحات الموضة القديمة قد عادت من جديد!! وأنا مسرورة جداً بالخيارات التي تقدمها الموضة حالياً والتي يبدو أنها تتجاوز الزمن والثقافات أكثر وأكثر…

ما هي أفضل نصيحة قدمها أحدهم لك؟

كوني مثابرة.

صفي يومك المثالي.

أنا مدمنة على جلسات التدليك. كما أن بيئتي سريعة الخطى وكثيراً ما تكون مثيرة للتوتر وأنا دائمة السفر، لذلك فإن قضاء يوم في الاسترخاء مع عائلتي وأصدقائي أعتبره رفاهية ومتعة كبيرة لي.

ما هي الخطوة التالية؟

“أفضل طريقة للتنبؤ بالمستقبل هي أن تصنعه”. إن علامة KRUZIN متحمسة جداً لحصولها على فرصة الانضمام إلى شركة ميلينيان بارتنرز لتقديم علامتها التجارية في منطقة الخليج العربي، بدءاً من دبي. وأنا أؤمن بأن هذه بداية رحلة حماسية وناجحة لنا جميعاً. تتوفر المجموعة عبر:

kruzinfootwear.ae