شارك الممثل الأميركي الكوميدي الشهير بين ستيلر جمهوره بخبر إصابته بسرطان البروستات، من خلال تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر، موضحاً أن تشخيص إصابته بالمرض كان قبل عامين، وأنه شعر بالصدمة والخوف الشديد حينها، وقال: “في البداية كنت خائفاً، وأجلت كل شيء في حياتي لأنني لا أستطيع التخطيط للمشاركة في أفلام وأنا لا أعرف ماذا سيحدث”.

وخضع بعدها لجراحة لاستئصال الورم، مشيراً إلى شعوره بالامتنان لتمكن الأطباء من تشخيص المرض في مرحلة مبكرة، “وأتمنى أن يزيد حديثي عن المرض معرفة الرجال بأعراضه وأنصح الشباب بإجراء الفحوصات باستمرار على صحتهم”. وأكد الممثل الأميركي أنه تعافى من المرض كلياً في الشهر الماضي، لكنه ما زال يجري الفحوصات بشكل دوري.