مصممة أزياء سعودية تجد الإلهام في كلّ شيء ودائماً ما تحمل مجموعاتها شيئاً من الفرادة في التصاميم وتعبيراً عن الشخصية القوية التي تبهر العيون بأصالتها…

حدثينا المزيد عن نفسك

مصممة أزياء سعودية، أعيش في المملكة العربية السعودية التي ولدت ونشأت فيها، حصلت على شهادة تصميم الأزياء من معهد المهارات والفنون في الرياض، ومن معهد Box Hill في أستراليا . كذلك درست تجارة الأزياء Fashion Business   في معهد Marangoni   في باريس. وفي عام 2012 أطلقت مجموعتي الأولى.

ماذا ومن يلهمك؟

أجد الإلهام في أي شيء وكل شيء من حولي، تلهمني الأماكن التي زرتها وخضت تجارب فيها، كذلك الأشخاص الرائعون الذين قابلتهم وأشتاق لهم.

صفي لنا أسلوبك الخاص؟

أرى أن تصميم الأزياء نوع من أنواع التعبير، فكأنه لغتي التي تحررني وتتيح لي ابتكار الأفكار من خلال إبداعات أعبّر فيها عن ذاتي وأرسمها بأسلوبي. لذا أعتبر تصاميمي جزءاً مني لأنني أجسّد فيها مشاعري وأعكس شخصيتي.

من هو مثلك الأعلى في عالم الموضة؟

ألكسندر ماكوين، بالمان، ومارتن مارجيلا.

حدثينا عن مجموعتك الجديدة

تحاكي مجموعة APO-G الجمال ببلاغة الوصف وتبهر العيون بقدرتها على الجرأة الأصيلة، ففيها يتجلّى النقاء في أبهى ألوانه ويختال البياض كالثلج حين يأخذ مكانه على القمم بكل ثقة لتكون إطلالته على العالم فاتنة على مر العصور، عبر التصاميم التي ابتكرتها واستخدمت فيها التطريز بخيوط معدنية بلون البرونز والفضة كذلك الشك بسبعة أنواع مختلفة من الكريستالات النقية الفاخرة.

ما القصة وراء الحملة الاعلانية للمجموعة؟

هناك حملة إعلانية ستنطلق في المنتصف من شهر سبتمبر #LETTHEMKNOW نعمل عليها بالتعاون مع مجموعة من الشخصيات المؤثرة والمعروفة في وسائل التواصل الاجتماعي، ومن هنا أدعو المتابعين والقراء لمتابعتنا فهناك مفاجآت ستعلن قريباً.

ما التحديات التي تواجهك عند تصميم مجموعة جديدة؟

بالنسبة لي الإنتاج هو أصعب مرحلة تواجهني، ففي الغالب لا أجد الخامات التي أحتاجها كالصوف والجلد وقماش الجينز، ولهذا أسافر كثيراً خارج السعودية لأبحث عن الخامات وهذا مكلف جداً وهو سبب في زيادة التكاليف والمصاريف التي تؤثر على أسعار القطع التي ننتجها.

لو استطعت حضور عرض أزياء واحد فقط أثناء أسبوع الموضة، أي مصمم تختارين؟

سأرغب أن أحضر عرض الأزياء الخاص بي الذي يحمل اسمي.

ما الصيحة التي ترغبين لو تختفي من عالم الموضة وما الصيحة التي ترغبين لو تعود؟

قد تشهد بعض صيحات الموضة رواجاً كبيراً في عالم الأزياء وهي كثيراً ما تلهمني، لذا أرغب أن أبتكر صيحة رائدة خاصة بهيفاء فهد والتي تكون في المستقبل من التصاميم الكلاسيكية.

كم مجموعة تصممين في العام؟

هناك تشكيلة الديمي كوتور HF وهي تصاميم لقطع محددة بحيث تكون موجودة في السوق لعام واحد وهناك تشكيلة أخرى وهي مجموعة DARE by HAIFA FAHAD   والتي نقدم فيها ألبسة فاخرة وجاهزة للرجال وللنساء، نطرح منها مجموعتين الأولى صيف/ ربيع والأخرى خريف/ شتاء.

ما هو تعريفك لليوم المثالي؟

في الغالب لا أجد وقتاً لنفسي ولا أتذكر متى كانت آخر إجازة قضيتها، لكن بالنسبة لي اليوم المثالي سيكون بقضاء وقت ممتع مع العائلة والصديقات على أن يكون العمل مستمراً بسلاسة.

ما هي خططك المستقبلية؟

لدي الكثير من الخطط المستقبلية منها إنتاج تشكيلة من الأحذية والحقائب والأكسسوارات التي تحمل اسمي، كذلك أن أقدم نفسي كمصممة عربية سعودية اقتحمت مجال الأزياء العالمي بتصاميمها.