لازالت الإشاعات المتداولة عبر وسائل الإعلام حول فسخ خطوبة “محبوب العرب” محمد عساف من مذيعة القناة الفلسطينية لينا قيشاوي تشغل بال المعجبين للجانبين، وتدور التساؤلات حول صحتها من عدمها، حيث أنّ لينا بحسب الكثيرين من جمهور عساف كانت انتهازية في خطبتها له، حيث أرادت استغلاله لتوسيع نطاق عملها وتحقيق مصالح شخصية لها، فقد وردت معلومات أنها طلبت منه أن يرشحها للعمل في قناة MBC وغيرها من الأخبار التي تدور حول محور واحد أن خطبتها منه لم تكن بسبب الحب مثلاً.

من جهتها، ردت لينا، قائلة: “لقد انتهى كل ما يربطني بمحمد عساف والحديث عن أي أسباب لا أحب الخوض فيه، وكل ما يتم تداوله حالياً هو محض إشاعات لن ألتفت إليها وليس لدي ما أردّ به، ولن أتحدث عن أي شيء بخصوص هذه الخطوبة لأن كل ما حدث لا يزيد عن القسمة والنصيب، وعدم وجود توافق بيني وبينه “.