فتحت الفنانة أصالة نصري النار على احدى الفنانات ووصفتها بأنها أصبحت مثيرة للشفقة وبأنها باتت “مجنونة” جراء شعورها بالعظمة، إلا أنها لم تذكر اسمها. أصالة وفي رسالتها لهذه الفنانة قالت: “في حديثي هذا تلميح لمن أهلك عقلها جنون عظمتها، نعم تضحكنا في بعض الأحيان إلّا أنها أصبحت مثيرة للشفقة مهلكةٌ للأعصاب، وكذبها أصبح يجعلنا نشعر بالغثيان، إنّها مركّبة متناقضة بتنافر، مزعجة لدرجة تدفعك لمراقبتها وسَرَحان أقوالها، تدّعي صداقتي وهي لا تملك صديقاً محبّاً وفياً”، وتابعت في التجريح والمهاجمة، وقد ظنّ الكثيرون أنّها تقصد الفنانة أحلام بكلامها، مما جعلها تنشر صورة للفنانة الإماراتية أحلام وتعلّق عليها: “لم أقصد بكلامي صديقتي أحلام، وأنا في غاية الأسف لسوء الفهم الذي حصل، وأنا أعتذر عن الكلام الذي صدر منكم لها، فهي لا تستحق إلّا المحبّة والاحترام، ومنّي ومنكم سلاماً لها ومحبّة”.