في لفتة لهزم مرض الإيدز، دعت النجمة تشارليز ثيرون، شباب العالم للتوحد لهزيمة مرض نقص المناعة “الإيدز” الذي ما زال يحصد أرواح الملايين في مختلف أنحاء العالم. وقالت تشارليز إن عدد المتعايشين مع فيروس الإيدز في العالم وصل إلى 37 مليون شخص، مات منهم ما يقرب من 1.5 مليون شخص، نتيجة الإصابة بأمراض ناجمة عنه، وعلى رأسها السل الذي حصد أرواح 360 ألف شخص، وأوضحت أن هذا الفيروس يقتل يومياً قرابة ثلاثة آلاف شخص في كل أنحاء العالم، ويصيب 5700 شخص آخرين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاماً.  وأشارت تشارليز في تصريحات تليفزيونية: “نحن لن نرى نهاية لهذا الوباء إلا إذا قاتلنا جميعاً ضده، ولا بد أن يكون الشباب في مقدمة المقاتلين”.  يشار إلى أن تشارليز عضو في ائتلاف GenEndit العالمي لمكافحة الإيدز الذي يضم عدداً كبيراً من الناشطين في هذا المجال، من بينهم كوكو مانديلا حفيد الزعيم الجنوب أفريقي الراحل نلسون مانديلا ، وكنين تيفي حفيد النجمة السينمائية الراحلة إليزابيث تايلور ، والمغني البريطاني ألتون جون.