استطاعت عدد كبير من الشيخات، الأميرات والملكات من حول العالم بشكل عام وفي الوطن العربي بشكل خاص أن يحققوا انجازات على أصعدة مختلفة ومن خلالها اكتسبوا شهرة واسعة نظراً لبصمتهم في مجالات متنوعةمنها إنسانية وأخرى إجتماعية. وفي هذا العدد من مجلة أهلاً! الكويت أخترنا عدد منهن.

الشيخة انتصار سالم العلي الصباح

الشيخة انتصار سالم العلي الصباح المؤسسة والناشرة ورئيسة مبادرة النوير للإيجابية وعضو المجلس الإستشاري لمكتب برنامج الامم المتحدة الانمائي لدى دولة الكويت. فضلاً عن كتاباتها في جريد القبس، وكما تولت سابقاً منصب رئيس مجلس ادارة والعضو المنتدب لشركة صناعات التبريد والتخزين.

أطلقت الشيخة انتصاردار لولوة للنشر ومقرها دبي تحت شعار “أنت….ولكن … أفضل بكل بساطة”، حيث تركز الدار على الإصدارات التي تحفز وتلهم وتعزّز الرفاة النفسي والجسدي.

بتاريخ 30 مارس 2013، وبالتزامن مع اليوم العالمي الأول للسعادة التي أقرته الامم المتحدة بهدف الهام 100 مليون شخص في العالم، أسّست الشيخة انتصار الصباح مبادرة “النوير” غير الربحيّة التي شكّلت أكبر مساهمة لها في تنمية وطنها الكويت و”النوير” عبارة عن حملة في مجال المسؤولية الاجتماعية تهتم بالشباب وتهدف إلى نشر الفكر الإيجابي في الكويت. أما شركة دار اللؤلؤة للانتاج الفني تأسّست عام 2012 بالكويت وتهدف الشركة لإنتاج الأفلام لتصبح الكويت نواة عاصمة صناعة الافلام السينمائية في الخليج .

كما أسست كل من الشيخة انتصار سالم العلي الصباح والشيخة فاطمة مبارك الصباح   في عام   شركة “Prismologie “والتي انطلقت خلال احتفالية كبري في جميع محلات SpaceNK الـ 63 المنتشرة في بريطانيا، وهي عبارة عن شركة منتجات تهتم بعلم الاأوان والاحجار الكريمة وذلك لجعل حياة الجميع أفضل من خلال علم الألوان .

الشيخة موزا بنت ناصر المسند

الشيخة موزا بنت ناصر المسند زوجة أمير دولة قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والدة الأمير الحالي الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني. حاصلة على بكالوريوس في علم الاجتماع من جامعة قطر بعام 1986. وترأس مجلس إدارة المؤسسة العربية للديمقراطية ومقرها الدوحة. كما ترأس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

في عام 2003 عينتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة – اليونسكو مبعوثًا خاصًا للتعليم الأساسي والعالي، وبصفتها هذه تروج للعديد من المشاريع الدولية الهادفة إلى تحسين مستوى التعليم وجعله متوفراً في مختلف أنحاء العالم. وفي عام 2005 تم اختيارها لتكون أحد أعضاء المجموعة الرفيعة المستوى حول تحالف الحضارات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، والتي أسسها أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان.

تم منحها شهادات دكتوراه فخرية من جامعة كومنولث فرجينيا وجامعة تكساس أي أند أم وكلية الشؤون الدولية في جامعة جورجتاون بقطر، بالإضافة إلى جامعة كارنجي ميلون وكلية أمبيريال في لندن.

لم تكتف الشيخة موزة بالمشاركة في الحياة الاجتماعية داخل قطر فقط، وإنما ساعدت عدد من البلاد العربية الأخرى حيث قامت بتأسيس الصندوق الدولي للتعليم العالي في العراق عام 2003م من أجل إعادة إعمار مؤسسات التعليم المتقدم في العراق. كما أسست عدد من المراكز التعليمية والجمعيات الإنسانية والخيرية في مجال رعاية الأيتام والمسنين والمرأة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة.نالت “الشيخة موزة” العديد من الجوائز والتكريمات الدولية لدورها الفعال في المجتمع الدولي، حيث حصلت علي جائزة روح القيادة لدفاعها عن حقوق الأطفال المعوقين من مؤسسة “بست بوديز إنترناشيونال” العالمية عام 2008م، وجائزة Chatham House عام2007م وهي جائزة سنوية يتم منحها عادة لقادة دول عالميين لكونهم ساهموا بشكل كبير وفعال في تحسين العلاقات الدولية.

الملكة رانيا العبد الله

الملكة رانيا العبد الله عقيلة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية. هي ملكة المملكة الأردنية الهاشمية وأكثر سيدة أولى في الوطن العربي اهتمامًا بحقوق الطفل والمرأة.ولدت رانيا الياسين في الكويت لأبوين من أصل فلسطيني، وتزوجت الملك عبدالله الثاني عام 1993 قبل توليه العرش. قبل زواجها من عبدالله، عملت في سيتي بنك وشركة أبل في مدينة عمّان في الأردن. رانيا أم لأربعة أبناء، وكرست الكثير من الوقت للإرتقاء بالتعليم من أجل مستقبل أفضل للأطفال الأردنيين. ولعل من أبرز المشروعات التي تحقق هذا الهدف مشروع مدرستي، الذي انطلق عام 2008 ويهدف لصيانة البنية التحتية وتأهيل 500 مدرسة حكومية أردنية بشراكة بين القطاع العام والخاص. وجائزة الملكة رانيا العبدالله للتمييز التربوي التي انطلقت بناءً على توجيه منها. وفي عام 2002، اختيرت عضوًا في المجلس التأسيسي للمنتدى الإقتصادي العالمي. لطالما اهتمت رانيا ببناء جسورًا بين الثقافات المختلفة، ونشر الوعي حول حقيقة الحضارة العربية والإسلامية. نظرًا لهذه الجهود منحت جائزة الشمال -الجنوب من المركز الأوروبي. ولرانيا مؤلفات عديدة منها: مبادلة الشطائر، وهبة الملك، والجمال الدائم.

الأميرة هيا بن حسين

الاميرة هيا، هي ابنة جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال وجلالة الملكة علياء الحسين وهي زوجة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس ورئيس الوزارء بدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم دبي. بدأت رحلة اهتمامها بالخيول عندما كانت في السادسة من عمرها، حيث تقول بأنها تأثرت كثيرا عند وفاة والدتها، عندما كانت في الثالثة من عمرها. فأصبحت منطوية على نفسها حتى أطلق عليها اسم الأميرة المتقوقعة. أراد والدها الملك حسين بن طلال إخراجها من قوقعتها، فارتأى بأن أفضل طريقة هي بجعلها تهتم بالخيول.

أهداها حصانا يتيما عندما كانت في السادسة من عمرها. كانت بنت الريح فرساً فقدت أمها وكان على الأميرة الاعتناء بها، فوجدت في الخَيل خير رفيق، وتعلمت من العلاقة الوطيدة مع الخيل المثابرة للوصول إلى الهدف والحماسة والقدرة على التحمل. وفعلا ساهمت تلك العلاقة في إخراجها من قوقعتها.

استطاعت الأميرة هيا تحويل شغف الطفوله الى مهنه، بحيث شاركت في البطولة العالمية للفروسية عام 2002 التي أقيمت في إسبانيا ومثلت الأردن في مسابقة قفز الحواجز، في الألعاب الأولمبية في سنة الألفين، حيث كانت أيضاً حاملة علم بلادها. وقد وصفت وجودها في القرية العالمية مع كل هؤلاء الرياضيين بأنه كان رائعاً وأن تلك الأيام كانت أجمل أيام حياتها. إضافة لذلك، حازت الأميرة هيا على الميدالية البرونزية في مسابقة القفز في دورة الألعاب العربية السابعة 1992 التي أقيمت في دمشق.