دافعت الفنانة مايا دياب عن المثليين جنسياً من زاوية انفتاح العقل لتقبل الآخر وذلك في معرض ردها على الانتقادات التي طالتها بعد إعلانها عن إحياء حفل غنائي بملهى ليلي غالبية رواده من المثليين. وعبّرت عن رأيها بصراحة تجاه هذه الجدلية عبر حسابها الخاص على إنستغرام، وذلك بصورة دونت عليها رسالة جاء فيها: “لكل العقول المريضة في كل العالم التي تعيش للحكم على الآخرين، وترفض تقبل الآخر، لدي سؤال لهم: قولوا لي أنتم مين لتحكموا على الآخرين، قولوا لي أنتم من لتحكموا على خلق الله، افتحوا عقولكم قبل فتح أفواهكم، فكلنا نعيش سوياً لتعلم تقبل بعضنا البعض، فعندما يحدث ذلك سنصل للسلام”. وختمت قائلة: “الموسيقى لا حدود لها ولا موانع ولا دين، فهي شغفي وحبي ومهنتي”.