بقلم نون آل سعدي

تقدر تكمش حزنك بدياتك ..

وحدك إنت .. مش حدا غيرك

وتصير تشده

تيهدى يهدّي

شده شوي

شوي شوي

كمان شوي

بس أوعى تشده شويِّ أكتر

إنه ل حتى ما يتكسر ..

بدياتك حزنك منك

وتصير تلملم حزن مكسر ..

وتحس كلياتك عم بتنز من جروحاتك

والحزن يزيد يزيد ويكبر

وما تعود الضحكة البعيونك

إنه تفز أو تتمختر

بس بتصغر

لمن تقدر تكمش حزنك

وتخبيه جوة جوة

مش بحضنك

ولا بعيونك

تخبيه بين ضلوعك

مش بقلبك ..

بنبضه ل قلبك

ما بتصدق كيف بتغير

طعمه ل حزنك

والمرار كيف بقل

بتصير تستحلي إنه يطل

بس تتقلوا قرب مني

أقرب أكتر

أسكن روحي .. تتكملني

إنت والضحكة

ووجعي وهمي

وكل شي فرحة مرت صوبي

إنت وهنِ

إنت يا حزني

ال .. بتكملني

ال .. بتخليني إفهم إني

مَنــِّي ل إني ..

وبس ل إنه إنت منـّي ..

كل ما وقعت بريت دربي

شي من فوق بيلملمني

بترجاك أوعى تفل

وما تتكسر

وما تكسرني

وقد ما فيك

ضل جمِّلني

ل ييجي يوم ..

وتحمـِّـلني