تحدثت الفنانة إليسا خلال إطلالتها مع وفاء الكيلاني في برنامج “المتاهة”، عن طباعها بين اليوم والأمس قائلة: “في الماضي كنت عصبية جداً، وكنت أكسر هاتفي، ولكنني لم أعد كذلك اليوم. ولكن ما يزعجني أنه لا يمكن أن أحتفظ بغضبي في داخلي، بل أتحدث عنه لأقرب صديقة عندي لكي أرتاح. ردات فعلي السابقة لم تعد موجودة اليوم”. وتابعت: “أتبع التجاهل في المهنة. أنا أكثر واحدة هوجمت وكتب عني. ولكنني أدير ظهري وأختفي ولا أعاتب. وأنا من النوع الذي يتناسى ولا ينسى”. وأضافت: “إليسا الضعيفة يمكن أن تظهر في البيت ومع أقرب الناس والذين أثق بهم. حدود إليسا الضعيفة هي حدود بيتها”. وأشارت أنها لا تشعر أنها وحيدة وأضافت: “أنا سعيدة بالطريقة التي أعيش فيها، لأني مستقلة وأعيش على راحتي ولكني لا أتخطى حدودي وأقوم بما يسمح به مجتمعي”. وفي ردّ على سؤال وجهته إليها وفاء الكيلاني، حول ما إذا كانت تعتبر نفسها في القمة، ردّت إليسا: “أنا في مكان مهم جداً. نعم أنا في القمة، ولا يمكنني أن أنكر هذا الشيء”. كما أكدت أنها فكرت بالإعتزال، عندما بدأ ما يعرف بالربيع العربي، وأضافت: “يومها قلت إنني أريد أن اتوقف عن الغناء، ولكن أحد الأصدقاء نصحني بالتريث، ومع الوقت تراجعت هذه الفكرة من رأسي. وحالياً لم أعد أخطط للاعتزال”. واعترفت النجمة اللبنانية بأنها تعيش قصة حب خلال الفترة الحالية قائلةً: “قلبي عم بيدق”، مؤكدة أنه آن الأوان ليكون في حياتها رجل بعد أن كان الأمر مستبعداً لديها، وتابعت : “لم يكن الزواج هاجساً بالنسبة لي في الماضي، ولكن اليوم القلب يدق”، وتابعت: “هذا الإنسان خط أحمر، لا أقبل المساس به، بأي شكل من الأشكال”.