لا يعرف ما هو المستحيل، يسعى دائماً للتفكير خارج الصندوق وابتكار كل ما هو جديد في مجال عالم التصوير. ولأنه دائماً الأول، تم إخيتار المصور فيصل البشر لتصوير غلاف مجلة أهلاً! الكويت بعدسة هاتف هواوي P9  وهي تجربة تقام لأول مرة في الكويت فأعتبرها تحدي. لنكتشف هذه التجربة ولنتعرف على المصور فيصل البشر، أجرينا معه الحوار التالي.

لأول مرة في الكويت تقام جلسة تصوير من خلال عدسة هاتف ، كيف تصف هذه التجربة؟

تجربة مختلفة ومميزة إلى حد كبير وما جذبني أن هاتف هواوي P9 يعمل بنظام تحكم يسهّل على المصور التصوير والشعور أنها كاميرا إحترافية. كما زودت هواوي هاتفها الجديد Huawei P9 بزوج من الكاميرات مع فلاش ثنائي قامت بتصنيعهما بالشراكة مع لايكا الألمانية أحد أفضل الشركات المصنعة للكاميرات الاحترافية في العالم، ويحمل هواوي بي 9 شعار leica على الجهة الخلفية للهاتف بجوار الكاميرتين كشهادة على الشراكة بينهما.

ما هي أبرز مميزات كاميرا هواوي P9 من خلال تجربتك؟

التحكم بالكاميرا نفسها وإمكانية التصوير بالأبيض والأسود والألوان المشبعة، وتمنحك الشعور بأنك تستخدم كاميرا إحترافية في التصوير وأعتقد أن هذا النوع من الكاميرات هي المستقبل خاصة أنها صغيرة الحجم ويمكن استخدامها في أي وقت. وأعتقد أنها ستحقق منافسة مع الكاميرات المحترفة الصغيرة  إن لم تكن بديلاً عنها.

كيف كانت ردة فعلك عندما تم اقتراح فكرة التصوير من خلال هاتف ذكي؟

تحدي كبير، وأمر جديد وكان عندي خوف من الإضاءة خاصة أن التصوير لغلاف مجلة، لكنني قمت بتجربة الكاميرا ولمست مميزاتها خاصة في تصوير المونكروم “الأبيض والأسود” لأنني من عشاق هذا النوع من التصوير.

كيف ومتى بدأت رحلتك في مجال التصوير؟

تلقيت هدية تخرجي من والدي سنة 1987 وكانت أول كاميرا أحصل عليها، وما زلت أحتفظ بها حتى اليوم. بدأت بتصوير أصدقائي ولاقت اعجاب كثير من الأشخاص من حولي. ثم التحقت بالجامعة في الولايات المتحدة الأميركية تخصص إدارة أعمال. وعندما عدت إلى الكويت كان  لدينا مشروع تجاري عائلي وانضممت للشركة. إلا أنه بعد بضعة سنوات وجدت أن هذا ليس طموحي بل اريد أن أصبح مصوراً، وبالفعل حققت ذلك.

هل التحقت بورش عمل في مجال التصوير؟

التحقت  بورش عمل في بريطانيا وباريس والمانيا وحصلت على شهادات لأننا في الكويت لا يوجد لدينا دورات مماثلة وكانت جميعها بهدف التعرف على التقنيات اللازمة والأسس الصحيحة في مجال التصوير.

هل للمصور مصدر وحي كالفنان؟

أنا أفضل أن استبدل كلمة مصور بفنان، لأن الفنان يرسم بريشته وأنا أرسم بأضاءتي.

ومن المؤكد أنه هناك مصدر وحي لكل فنان وبالنسبة لي أعتبر أن والدتي هي مصدر إلهامي وبالإضافة إلى زوجتي وابنائي.

ما هي المجالات التي تجذبك في التصوير؟

أعتبر أن الموضة مكاني لأنني من خلالها أستطيع أن أظهر طاقات ابداعية.

ما الذي يميز فيصل البشر عن غيره؟

أسعى دائماً للتعرف على كل ما هو جديد والتفكير خارج الصندوق، وأنا لا املك استديو للتصوير لأنني اعتبر أن الأستديو هو موقع التصوير نفسه.

ما هي أبرز اسماء المشاهيير العالميين الذين قمت بتصويرهم؟

التعاون مع المصممة الشيخة سعاد الصباح وأنا من أشد المعجبين لمتجرها “سرداب 6″، كما قمت بتصوير النجمة العالمية كيم كارداشيان والأسطورة دايفيد بيكهام، ولاعبي فريق ريال مدريد ومانشستر يونايتد.

هل هناك نجمة عالمية ترغب بتصويرها؟

أتمنى أن أقوم بجلسة تصوير المطربة العالمية ريهانا.

ما هو طموح فيصل البشر؟

ما زال هناك الكثير، لكن اليوم أعمالي متواجدة في شوارع نيويورك والكويت ومطار دبي. وهذا طبعاً لم يكن بالأمر السهل بل بالكفاح والتعب.