انطلاقاً من برنامج «للزمن ثمن» وصولاً إلى «آراب أيدول» ومسلسلات تلفزيونية ناجحة  وبرنامج «ليالي الكويت»  وفي غضون 7 سنوات استطاع الإعلامي الرياضي والممثل عبدالله الطليحي أن يحقق شهرة واسعة في مختلف المجالات. يمتلك الكثير من الطموح والموهبة والإصرار ليحقق ما يحلم به على مختلف الأصعدة. ويؤكد أن شاشة ال MBC  كان لها الفضل الأكبر على صعيد رحلته في تقديم البرامج والتمثيل. التقت مجلة أهلاً! الكويت مع  الرياضي الإعلامي عبدالله الطليحي وأجرينا الحوار التالي.

بين التمثيل والتقديم ماذا تختار؟

عندما يتعلق الأمر بالجمهور فهو منقسم إلى فئتين، الأولى تفضلني كمقدم برامج. أما الفئة الأخرى تميل إلى كفة التمثيل. لكن على صعيد شخصي أعتبر نفسي فناناً  شاملاً أمتلك القدرة على تقديم البرامج ولدي موهبة حقيقية في التمثيل.

ماذا عن لقبك المفضل؟                                                       

أعشق لقب الرياضي الإعلامي. فأنا رياضي وحاصل على الحزام الأسود في  الكيك بوكسينغ، وفي نفس الوقت الإعلامي هو كثير الظهور على التلفاز وأنا كذلك. لذلك هذا هو لقبي المفضل.

إلى أي مدى ساهم شكلك في أن يكون جواز مرور أمامك؟

أنا لا أرى نفسي جميل، لكن يمكن القول أن وجهي مقبول  وتحبه الكاميرا بشكل كبير، وهذا بشهادة القائمين ،المسؤولين في شاشة ال MBC.

بعد 7 سنوات من العمل الفني ما بين تقديم البرامج والمسلسلات، هل أنت راضي عن نفسك؟

بالنسبة للبرامج التي قدمتها فأنا راضي بشكل كبير على كل ما قدمته. أما بالنسبة للمسلسلات للأسف هناك بعض الأعمال التي لم تحقق نجاحاً على الرغم من تمييز العمل. ولكن ثمة ظروف تؤثر على العمل الدرامي، وعلى سبيل المثال حذفت بعض من المشاهد التي تم تصوريها في بعض الأعمال التلفزيونية لخلافات معينة مما يؤثر على المسلسل وتؤثر على الممثل نفسه لأنه هناك حق أدبي.

إلى اي مدى يؤثر أجرك في الدور؟

إذا كان الدور إضافة لي كممثل وهناك دور بطولة فأنا أتهاون في هذا الأمر، أما إذا دور عادي يكون تركيزي بشكل كبير على الأجر لأن الدور سيستهلك الكثير من طاقتي ومجهودي.

ماذا عن أجرك في مجال تقديم البرامج؟

 أول أجر تقاضيته كان من برنامج “للزمن ثمن” الذي قدمته على شاشة ال MBC  وهو 1500 دينار كويتي عن الموسم كاملاً، أما اليوم أفضل عدم التصريح عن الأجر. ولكن بشكل عام أنا أوافق على جميع الشروط التي تقدمها شاشة ال MBC  من دون أي تردد لأنه لديهم الفضل الأكبر في وصولي إلى ما هو عليه أنا الآن.

من هم نجوم الكويت في الوقت الحالي؟

كلهم نجوم، لا أستطيع أن أذكر أحد دون الآخر.

كيف تصف تجربتك في برنامج تقديم المواهب آراب ايدول؟

مشاركتي في برنامج آراب أيدول كان له دوراً كبيراً في انتشاري ليس فقط على مستوى الخليج لكن على مستوى الوطن العربي خاصة أن هذا البرنامج يعرض على شاشة كل العرب MBC. وبشكل عام في برامج المسابقات الغنائية، يتم تبديل مقدمي البرامج بين المواسم وذلك بفضل إدارة ورؤية شاشة ال MBC. لكن الوضع معي كان مختلفاً بشكل كبير حيث قررت عدم توقيع عقد للموسم القادم بسبب المشاكل التي واجهتها على الصعيد العملي في الكويت. فهذه النوعية من البرامج تتطلب مني إقامة مدة ثلاث أشهر في لبنان مما سبب انفصالي من وظيفتي في الكويت وتعرضت لضغط نفسي لذلك قررت الإنسحاب. وفي نفس الوقت تلقيت عروض أعمال درامية ورفضتها بسبب التزامي مع البرنامج.

هل ندمت على هذه الخطوة؟

ندمت بشكل كبير، ولكن لو يعود الوقت ستأخذ نفس القرار.

كيف تصف علاقتك مع شاشة MBC؟

أود أن أتوجه بالشكر لشاشة ال MBC  على الدعم والثقة بموهبتي وتوفير الفرصة الذهبية في هذا البرنامج، وبرنامج “للزمن ثمن” الذي سبق وقدمته وهو عبارة عن برنامج مسابقات. تلقيت دعماً كبيراً من جميع العاملين في القناة وفي مقدمتهم مالك القناة الشيخ وليد الإبراهيم.

هل يمكن أن تكرر تجربة برامج الهواة؟

لا أعتقد أن هذه البرامج تناسب شخصيتي، فأنا أميل لبرامج المسابقات لأنني أملك طاقات جبارة على المسرح. كما أن هذه البرامج تتطلب تفرغ كبير. وأنا أطلب من إدارة ال MBC  أن ترشحني لأي برنامج مسابقات إذا ما توفر.

ماذا عن برنامج “ليالي الكويت” الذي تقدمه حالياً؟

أقدم حالياً “ليالي الكويت” الذي يعرض على تلفزيون دولة الكويت، وهو انطلاقة جديدة لبرامج الحوارات في الشكل والمضمون. هو برنامج حواري يعرض مرتين في الأسبوع.

هل  تقييم نفسك بعد البرامج التي تقدمها والمسلسلات؟

على الإطلاق، خلال برنامج آراب آيدول كانت لجنة التحكيم تشاهد الإعادة لكنني كنت أنسحب. أما بالنسبة للمسلسلات أتابع الحلقة الأولى لأتأكد من حصولي على حقي الأدبي من ناحية ترتيب الأسماء والصور والألون وبعض الأمور الأخرى.

لماذا حتى اليوم لو يبلغ عدد متابعينك على الانستغرام المليون؟

للأسف حسابي القديم تعرض للإختراق، وهذا حسابي الجديد. ولكن أن لا أقوم بشراء متابعين على شبكات التواصل الإجتماعي على الرغم من قيام عدد كبير من المشاهير بـذلك.

لماذا أنت متهم بالغرور؟

أنا شخص بعيد كل البعد عن هذه الصفة، لكن ربما شكلي الخارجي يعكس انطباعاً أنني شخص حاد الأطباع لكن الحقيقة عكس ذلك وربما بسبب بعد الأدوار التي قدمتها. ولكن من يتعرف على شخصيتي عن كثب سيتأكد أنني عكس ذلك تماماً وتختلف رؤيتهم.

كيف تتعامل مع جمهورك في الأماكن العامة؟

أنا بشكل عام أتصرف على طبيعتي سواء قبل دخولي في المجال الفني أو بعد ذلك، وأتعامل مع الجمهور بشكل ودي.

كيف تتعامل مع الشائعات التي تعرضت لها؟

 تسويق بعض المسلسلات تتم عن طريق الشائعات. على سبيل المثال بعد الإنتهاء من تصوير إحدى المسلسلات تم التقاط صورة مريم حسين وتم تأليف سيناريو على ارتباطنا. وتكررت القصة مع ريم ارحمة وبشاير حسين. ولكن كل ما علي القيام به هو النفي.

تزوجت مؤخراً، هل تسمح لزوجتك الدخول في المجال الفني؟

عندما قررت أن أتزوج حرصت أن لا تكون زوجتي من الوسط الفني لأسباب معينة ومن ضمنها أنني أريد أن تكون زوجتي متفرغة للاهتمام بالبيت والأسرة.

ما هي آخر أعمالك؟

كان من المقرر تصوير مسلسل “سيدة المجتمع” مع الهام الفضالة  للكاتب محمد النمشي، لكن لم يحصل النص على الموافقة من الجهة المختصة لذلك تم تأجيل العمل.  لكن سأشارك في مسلسل آخر سأعلن عنه قريباً.