فاجأت شيرين عبد الوهاب زملاءها وجمهورها بتسجيل صوتي تعلن فيه اعتزالها الفن بشكلٍ نهائي، وبعدها ساد الهرج والمرج أوساط مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ الجميع بمحاولة إقناعها بالتراجع عن هذا القرار، وكثر الحديث عن الأسباب التي دفعتها لهذا. حيث برر البعض هذا لسوء حالتها النفسية عززه التسجيل الصوتي الذي نشرته بعد حين وجاء فيه “الحمد لله، أخذت قرار هيريحني وعايزة أعيش في سلام والناس ماتزعلش مني، وقرار الاعتزال مش متسرع ولن أرجع فيه. أنا عليّ ضغوط كبيرة في الحياة، وعايزة أعيش لبناتى وأهتم بيهم، أنا ما بقيتش قادرة أكمل في الوسط، إني أخدت قرار يفرحني ويبسطني”. فيما ذهب البعض إلى تبرير هذا بالمشاكل العاطفية التي تعيشها، ورغبتها بالزواج من رجلٍ ثري يعيش في الخليج. وقد ذهب البعض في أنّ شيرين ترغب بالعزلة والذهاب إلى بلدٍ لا تعرف فيه أحد.

ومن تعليقات زملائها على قرار الاعتزال، كان ردّ الفنان عمرو مصطفى هو الأقوى، حيث رغم خلافهما الأخير، كتب عبر صفحته “نتخانق اه، نزعل اه، منشتغلش تاني عادي، بس تعتزلي لا يا بنت مصر، هو احنا عندنا كام شرين”، في إشارة لرفضه قرار اعتزالها. أمّا نوال فعبرّت عن صدمتها، وكتبت: “حبيبتي شيرين انا مش قادرة صدق الخبر … رجعي عن قرارك لان الفن مش حلو بلاكي.. يا اعز صديقة كلنا منحبك”. أمّا أحلام فقالت “شيرين عبد الوهاب إن اعتزلتي الفن فإن الفن لن يعتزلك انا شخصيا في انتظارك، وقريبا، كلنا بنحبك شيرين”. وغردت إليسا: “شيرين انت إضافة لصناعة الموسيقى ونحتاج إليك في تلك الأوقات”. و الفنان صابر الرباعي قال: “لا يا شيرين! مش إنتِ يلي تديري ظهرك للفن الراقي ولمحبة الناس يلي غنيتي فرحهم وأحزانهم، شيرين إنت كتلة من المشاعر ونحنا حاسين بيكي.. والفنّ بأمسّ الحاجة لإحساسك العالي”. في المقابل، غرد الفنان اللبناني وليد توفيق خارج سرب زملائه فلم يثنها عن قرارها إنما تمنى لها السعادة قائلا: “شيرين يسعد مساءك.. وإن شاء الله أيامك كلها سعادة زي ما طول عمري براهن على صوتك، وأتمنى لكِ من قلبي كل السعادة إليك”، كذلك شاركته الرأي الممثلة درة زروق كي تعيش شيرين بسلام قائلة :” “العيش في سلام هو أسمى ما تحتاجه شيرين، أتمنى لك السلام الداخلي والسعادة ويا ريت ترجعي يوماً لتسعدينا”، مضيفة “شيرين..كم أحترم قرارك وأشعر بالمعاناة الداخلية التى أوصلتك له؛ ولكن سنشتاق لك جدا ولا أتخيل الحياة والحب دون صوتك وإحساسك”.

لكن الأمور لم تنته إلى هذا الحد، حيث فجّر تسجيل صوتي جديد للفنانة شيرين مفاجأة من العيار الثقيل، إذ تعلن من خلاله أنها تفكر بالعودة عن قرار الاعتزال، إحتراماً لطلبات الفنّانين الذين دعوها إلى البقاء على الساحة الفنّية. وقالت: “أشكر كل الفنانات والفنانين والجمهور اللي زعلان، وأنا بقول إني احتراماً ليهم أنا بفكر في التراجع عن القرار، لكن مش قادرة أقول أي تصريح دلوقتي”.

من جهة أخرى انتهت شيرين من تسجيل كافة أغنيات ألبومها الجديد الذي تنتجه شركة نجوم ريكوردز، وسواء تراجعت عن قرار اعتزالها العمل الفني أم لا فإن الألبوم سيطرح في موعده خلال موسم الصيف الحالي.