اتخذ زفاف المنتج الموسيقي العالمي وسيم صليبي وملكة جمال أمريكا اللبنانية الأصل ريما فقيه منحى ملكياً، إذ أنّ كلّ ما أحاط بتلك الليلة تميّز بالفخامة، من ديكورات وعروض فنية وأجواء ساحرة، كما شهد حضور كوكبة من النجوم العالميين والعرب.

وتألقت ريما فقيه بفستان صمّمه خصيصاً لها المُصمّم العالمي إيلي صعب، أما وسيم فارتدى تصميماً خاصاً من توقيع Dolce & Gabbana .

يُذكر أنّ وسيم صليبي هو مُنتج وموسيقي عالميّ، غادر لبنان بعمر خمسة عشر عاماً إلى كندا ليتنقل فيما بعد بين أميركا وكندا بحكم عمله في القطاع الفنيّ. أسّس منذ حوالي العشر سنوات شركة SAL&CO للإنتاج، والتي أطلق من خلالها أسماء فنيّة وصلت إلى العالميّة، أمّا ريما فقيه، فحملت لقب ملكة جمال أمريكا لعام 2010، وشاركت في العديد من البرامج والفعاليات. وتجدر الإشارة إلى أنّ ريما عمدت إلى تغيير معتقداتها الدينية لإتمام الزواج.