اشتعلت حرب التصريحات بين الفنان عمرو دياب وشركة “روتانا” للصوتيات والمرئيات، بعدما حقّقت الأخيرة أوّل انتصار نهائي أمام المحاكم المصرية وحصلت على حكم بمنع دياب من نشر أغنية “بقدّم قلبي” على قناته الرسميّة على موقع اليوتيوب، وأكدت مصادر محسوبة على “روتانا” أنّها بصدد رفع قضية تعويض قدره 400 ألف دولار عن الأغنية الواحدة، وأنّها بالنهاية ستتمكّن من الحصول على 100 حكم ضدّ الفنان لمنع إذاعة كل أغانيه التي أنتجتها الشركة.

وأكدّ المستشار القانوني لعمرو دياب أن قرار محكمة الاستئناف الاقتصادية برفض الاستئناف المقدم من الفنان على الحكم الصادر من قبل لصالح شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، بمنع عمرو دياب من نشر أغنية “بقدم قلبي” على قناته الرسمية، لا يشمل بقية أغاني عمرو دياب، كما أنها لا يحق لها المطالبة بالتعويض لأنّ عمرو دياب لم ينشرها على اليوتيوب من الأساس لعلمه بحقوقه وواجباته جيداً.