صحيح أنّه لم يمر سوى أربعة أشهر من السنة الجديدة ولكنّها كافية لنعلم بأنّها سنة مأساوية بالنسبة للمشاهير.، فقد لا ينتهي أسبوع من دون أن نسمع بخبر وفاة أحد المشاهير. فبدأ هذا العام مع وفاة المغني والممثل دايفيد بويي ثمّ الممثل آلان ريكمان والكوميديية فيكتوريا وود وصولاً إلي المغني Prince .

توفي المغني الأميركي برنس (روجر نيلسون) يوم الخميس أبريل 21 2016، في منزله في بيسلي بارك، في ولاية ميسيسيبي، عن عمر 57 عاماً. رحل برنس تاركاً لمحبي الموسيقى أكثر من 40 ألبوماً والمئات من الأغاني، من بينها، الأبرز في تاريخ موسيقى الروك: Rain Purple. أغنية (المطر الأرجواني) تعد من الأعمال الموسيقية الأكثر شهرة لبرنس، هذا  الفنان الذي ذاع صيته بسبب ارتفاع مبيعات إسطواناته التي ضربت أرقاماً قياسية فاقت مبيعات أفضل الموسيقيين العالميين. وهذه الأغنية التي انطلقت  في العام 1984، لم تصدر حتى على شكل إسطوانة، بل كانت ظهرت ضمن مجموعة الأغاني التي احتواها أول فيلم يشارك فيه المغني الراحل. فقد كان سبب تسجيل هذه الأغنية التي لاقت نجاحاً هائلاً، في الواقع، يعود إلى الفيلم الذي جسّد البعض من سيرته الذاتية، والذي طالما كان يحلم في تحقيقه. وقد أراد برنس من إنجاز هذا الفيلم السير على خطى مايكل جاكسون الذي حقق نجاحاً كبيراً، قبل ذلك بأعوام، عندما ظهر في فيلم (ذا ويز)، المقتبس عن القصة الأفروأميركية (ساحر أوز). وفي أوائل الثمانينات، كان يعتبر برنس الطفل المدلل بالنسبة للشركات الموسيقية. فقد كانت معظم الشركات تتمنى التعاقد معه، واستغل برنس تلك الفرصة ليفرض شرطاً أساسياً ضمن العقد الذي كان يبرمه مع هذه الشركات: ينبغي أن يقترن ذلك بتصوير فيلم ، يشارك في كتابة السيناريو ويؤدي دور البطولة فيه. وكانت شركة وارنر قد وافقت على شروطه. وفي سياق آخر كشفت الناطقة باسم النجم العالمي الراحل Prince  أن جثته أحرقت خلال مراسم خاصة، كما تحضّر العائلة لمراسم عامة لكي يتمكن الجمهور من تكريمه.

وأوضحت آنا ميشام في بيان لها: “أحيت مجموعة صغيرة من الأشخاص الذين كان يحبهم   Prince كثيراً ذكراه، في مراسم خاصة جميلة لوداعه بحب”.

وأضافت: “أحرقت جثة Prince وسيبقى المكان الذي سيحفظ فيه رماده سراً”، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان لاحقاً عن مراسم موسيقية عامة.

وأوضحت ميشام أن نتائج تشريح جثة النجم لتحديد سبب وفاته لن تعرف قبل 4 أسابيع على الأقل. وقد دشن رواد موقع تويتر للتواصل الاجتماعي هاشتاغ #Prince ، وتبادلوا التغريدات التي تعبر عن مدى حزنهم لخسارة نجم بهذا الحجم. ومن جهته غرد الرئيس الأمريكي باراك أوباما قائلاً: الروح القوية تتجاوز القواعد- هذا ما قاله Prince ذات مرة.. ولا أحد يمتلك روحاً أقوى وأكثر جرأة، أو أكثر إبداعاً منه”.